الاتحاد

عربي ودولي

هولندا والتشيك ترسلان قوات خاصة إلى أفغانستان


عواصم - وكالات الأنباء: أعلن رئيس الوزراء جان بيتر بالكيننده دعمه لارسال قوات هولندية إلى إقليم أروزجان المضطرب بأفغانستان ودعا البرلمان لانهاء الجدل الثائر بينه وبين الحكومة بهذا الصدد· وقال بالكيننده أثناء لقائه مع الحزب الديمقراطي المسيحي 'أريد أن أوضح موقفي· أرغب في أن تساهم قواتنا الهولندية في أعمال إعادة الاعمار بأروزجان'· ومازال مجلس الوزراء الهولندي منقسما إزاء إرسال بعثة يتراوح قوامها بين 1200 و1400 جندي إلى الاقليم الواقع جنوبي أفغانستان تعمل في إطار قوة المساعدة الامنية الدولية (إيساف)· ورفض البرلمان مناقشة الامر دون قرار واضح من مجلس الوزراء بهذا الصدد· من جانبها وافقت الحكومة التشيكية امس على إرسال قوة من الوحدات الخاصة التشيكية إلى أفغانستان في إطار مشاركة التشيك في مكافحة الإرهاب· وستكون مهمة القوة هذه التي ينتظر أن ترسل خلال النصف الأول من هذا العام مشابها لمهمة القوة المماثلة التي تواجدت في أفغانستان في عام 2004 لمدة نصف عام وضمنت 100 من أفضل عناصر الوحدات الخاصة التشيكية شاركوا مع القوات الأميركية في عمليات الاستطلاع المتقدم في المناطق الجبلية الوعرة واعتبرت هذه القوة أول قوة تشيكية قتالية تعمل خارج البلاد منذ نهاية الحرب العالمية الثانية·
وقال قائد القوة التشيكية اوندريه بالينيك إن القوة نجحت خلال الستة اشهر من عملها هناك في العثور على عدة مواقع سرية هامة لتنظيم 'القاعدة' و'طالبان' وأنها أرشدت الحلفاء لها لتدميرها· وأكد أن أفراد قوته يتحملون في التدريب وفي العمليات القتالية أكثر المعايير صرامة التي تطبق في قوات مماثلة مثل وحدات 'أس أي أس' البريطانية و'دلتا فورس' الأميركية· الى ذلك تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره الافغاني حامد قرضاي بمواصلة بلاده تقديم المساعدة لأفغانستان لتطبيع الحياة السلمية· بيد ان الرئيس الروسي لم يشر لطبيعة المساعدات التي بمقدور بلاده تقديمها لتحقيق ذلك الهدف·
وقال بوتين خلال لقائه قرضاي على هامش زيارته للعاصمة الكازاخية استانة ان روسيا ستعمل كل ما في وسعها لاعادة تعمير افغانستان واحلال السلام فيها· واشار الرئيس الروسي الى ان العلاقات مع افغانستان تتطور بوتائر جيدة· واضاف' ان روسيا تتابع باهتمام بالغ عملية تسوية الوضع في البلد'· وقال بوتين ' سنعمل كل ما في وسعنا لدعمكم'·

اقرأ أيضا

العراق يعلن اعتقال قيادي في "داعش" غربي الموصل