الاتحاد

عربي ودولي

إنفلونزا الطيور: المصدر والمخاطر والحماية


باريس - اف ب: مع انتشار انفلونزا الطيور التي تنتقل من الطيور المريضة الى الانسان وانتقالها الى اوروبا، تزداد المخاوف من تفشي وباء يصعب السيطرة عليه بوسائل الحماية الحالية· وفيما يلي الاسئلة الأكثر ترددا بشأن هذا المرض:
* ما هي انفلونزا الطيور؟ انفلونزا الطيور التي يطلق عليها ايضا انفلونزا الدجاج او طاعون الطيور تسببها فيروسات (اتش5 واتش7 واتش9) ومصدرها الطيور المسؤولة عن انتشارها·وفيروس الوباء الحالي اتش'5ان1 'فيروس مشتق·
لكن ليست كل الفيروسات 'اتش5 'مسببة للمرض بالضرورة·
* اين ومتى ظهرت؟ ظهر فيروس اتش5ان1 للمرة الاولى منذ عقود بين الطيور البرية·واول بؤر للمرض بين الدواجن اكتشفت في بداية التسعينات في اوروبا والولايات المتحدة·وقد تعين الانتظار حتى مايو 1997 ليتوفى طفل يعيش في بيئة زراعية بانفلونزا غامضة في هونج كونج·
*الحيوانات المصابة· تستخدم الطيور البرية او المائية منذ زمن طويل كمستودع لفيروسات الانفلونزا (البط والنورس·)·
وفي نهاية 2003 انتشر وباء انفلونزا الطيور لدى الدجاج في العديد من دول شرق وجنوب شرق آسيا ما ادى الى نفق او التخلص من مائة مليون دجاجة·وهو ينتشر حاليا من خلال الطيور المهاجرة·
*مخاطر الانتقال الى البشر·تقول سيلفي فان دير ويرف الباحثة في معهد باستور في باريس ان الطيور المريضة 'لا تنقل العدوى بسهولة الى الانسان'·لكن الخنزير يمكن ان يستخدم كـ'وعاء خلط' يتيح للفيروس التبدل ليتناسب مع الثدييات·
واذا اصاب فيروس 'اتش5ان5 'شخصا مصابا بانفونزا عادية فانه يمكن ان ينتهز الفرصة 'ليصبح بشريا' من خلال اكتساب الخصائص الجينية لفيروس انفلونزا عادية·
*ما هي طرق انتقال العدوى؟ يوجد خطر مع الاتصال المتكرر بالطيور المصابة·
وينتقل المرض عن طريق التنفس (استنشاق غبار الروث او الافرازات التنفسية) او عن طريق العينين (الاتصال بالغبار)·
يجب غسل الايدي جيدا لانها يمكن ان تنقل المرض بلمس الاعضاء التنفسية او العينين·
ويقول الخبراء انه لا خطر من تناول لحوم الدجاج المطهية اذ ان الفيروس يموت في درجة حرارة 70 درجة·
*هل نواجه خطر كارثة عالمية؟ هناك خوف من تفشي المرض كوباء اي وباء عالمي كما حدث مع الانفلونزا الآسيوية عامي 1918 و1919 الذي اودي بحياة 20 الى 40 مليون شخص او وباء الانفلونزا الاسيوية في 1957 الذي اودى باربعة ملايين شخص او انفلونزا هونج كونج عام 1968 مع مليوني حالة وفاة اذا تبدل الفيروس 'اتش5ان'1 ليتلاءم مع الانسان·ومنذ عام 2003 اودى هذا الفيروس بالفعل بحياة 74 شخصا في جنوب شرق آسيا واثنين على الاقل في تركيا·
وتقول منظمة الصحة العالمية ان الوباء قد يقضي على سبعة او عشرة او خمسين او حتى مائة مليون شخص وفقا لسيناريوهات متشائمة·
*كيف يمكن الحماية منه؟ تجرى حاليا ابحاث على لقاحات معدلة اذ ان الطعم الحالي المضاد للانفلونزا الموسمية لا يحمي من فيروس انفلونزا الطيور·ومن بين الادوية المضادة للفيروسات يعتبر عقار التاميفلو الاكثر فاعلية حيث يتيح خفض نسبة الوفاة بين المرضى بنسبة 30% وفقا لخبراء الاوبئة·كما توجد اقنعة واقية تنفسية ونظارات حماية وقفازات تستخدم مرة واحدة للمعالجين وغيرهم من المعرضين للاصابة·
*كيف كان التقدم الجغرافي للمرض؟ بعد البؤر التي اكتشفت في هونج كونج عام 1997 رصدت اولى حالات العدوى الخطيرة بفيروس 'اتش5ان1 'في كوريا الجنوبية ثم في فيتنام وتايلاند·وفي مطلع 2004 رصدت بؤر اصابة في الصين وتايوان واليابان وكمبوديا ولاوس·كما اكتشفت ايضا بؤر للمرض في ماليزيا واندونيسيا·وظهر الفيروس كذلك في روسيا ورومانيا وتركيا واليونان وكرواتيا واوكرانيا·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يوسع مسافة الصيد على سواحل غزة