الاتحاد

عربي ودولي

الشيوخ الأميركي يعلق آمالا كبيرة على زيارة ميركل


واشنطن - د ب أ : أعرب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الاميركي ذوي النفوذ الواسع عن آمالهم العريضة بشأن سياسة ألمانيا الخارجية في الفترة المقبلة وذلك قبيل أول زيارة تقوم بها المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل للولايات المتحدة·
ووصف السناتور الجمهوري سام بروانباك الزيارة بأنها 'فرصة لبداية جديدة' وأضاف أنه يتوقع علاقة جديدة مع ألمانيا في المرحلة المقبلة في إشارة إلى المشكلات التي شابت العلاقات الاميركية الالمانية مؤخرا·
وأضاف براونباك: 'أعتقد أننا قادرون على فتح صفحة جديدة في العلاقات الاميركية الالمانية مع ميركل حتى وإن استمر الخلاف حول بعض النقاط' ووصف ميركل بأن 'لديها النية لاقامة علاقة جديدة مع أميركا'·
أما السناتور الجمهوري تشارلز جراسلي فانه يعتقد أن ' الحرب ضد الارهاب جمعت ألمانيا وأميركا في قارب واحد' وعلى ذلك يكون الحل من وجهة نظر جراسلي هو: إما النجاح في هذا العمل سويا أو الغرق سويا مضيفا 'أعتقد أن ميركل من الالمان الذين يفضلون السباحة مع الاميركيين عن الغرق معهم'·
وفي الوقت نفسه وصف جراسلي عدم حصول ميركل في الانتخابات البرلمانية الاخيرة على عدد أكبر من الاصوات بأنه أمر مؤسف وأعرب عن توقعه في أن يتسم موقف ألمانيا تجاه الولايات المتحده 'بالمزيد من التصالح'·
وعلى الجانب الاخر يرى السناتور الديمقراطي تشارلز شومر أن العلاقات الاميركية الالمانية في تحسن دائم مضيفا أن العالم الحديث يجبر أميركا على التعاون الدولي مع ألمانيا و الامم المتحدة· وأكد شومر أن ' ميركل تؤدي عملها حتى الان بشكل جيد للغاية'·
ومن جانبه قال السناتور الجمهوري أورين هاتش' نحن نحب ألمانيا ونأمل في أن تتحسن العلاقات بشكل أفضل مما كانت عليه' مضيفا أن ' الامر الاهم هو أن نعمل جنبا إلى جنب لمكافحة الارهاب' وأكد أنه إذا لم تتعاون الدول المحبة للحرية مع بعضها البعض فان هذا سيمثل تهديدا لامن جميع الدول بما فيها ألمانيا·

اقرأ أيضا

تونس: القضاء على زعيم تنظيم إرهابي تابع لداعش