الاتحاد

الرياضي

تعاون إماراتي مصري في «الرياضة الإلكترونية»

دبي (الاتحاد)

بحث المستشار الدكتور راشد بن كشيش الظاهري، الأمين العام لجمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية، خلال زيارته القاهرة، مع شريف عبد الباقي رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية، التعاون بين الاتحادين وتبادل الخبرات وتنظيم اللقاءات المشتركة بين الفرق في مجالات هذه الرياضة.
وأشاد الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان، رئيس مجلس إدارة الجمعية، ببدء التشاور بين الاتحادين في هذا المجال الذي جذب عقول الشباب في العالم، وأصبح يشكل توجهاتهم ويؤثر فيهم بحكم الانتشار الكبير وبصورة غير مسبوقة، مشيراً إلى أن لا بد وأن يتناسب الدور الرسمي للقائمين على تنظيم هذه الرياضة بما يحدث عالمياً من انتشار، سواء في الممارسة أو الاحتراف، حتى يكون لشباب البلدين المكان والمكانة التي تليق بهم في المحافل الدولية.
وقال راشد بن كشيش: إن اللقاء تضمن بحث عقد لقاءات تدريب مشتركة عبر الإنترنت بين الفرق واللاعبين الذين يمثلون البلدين في المحافل والمسابقات الدولية، وكذلك خلال فترة الإعداد للمشاركة في كأس العالم نوفمبر المقبل في دولة كوريا الجنوبية، والذي يضم أكثر من 56 دولة، إضافة إلى تنظيم أفكار من شأنها زيادة التبادل بين الاتحادين.
وأضاف: ستتم دراسة توقيع بروتوكول تعاون يتضمن سبل التعاون والتوقيع عليه فور اتخاذ الإجراءات والموافقات من الجهتين، ليكون بمثابة خطة زمنية واضحة يستطيع المهتمون بالرياضات الإلكترونية بناء خططهم عليها، مشيراً إلى أن الإمارات ومصر وتونس هي الدول الثلاث في المنطقة ضمن الاتحاد الدولي، خاصة أن دورة الألعاب الآسيوية القادمة تنظم العام 2022.
وقال شريف عبد الباقي: إن اللقاء تطرق إلى تبادل الخبرات في مجال اللوائح والقوانين المنظمة لتلك الرياضات التي تتغير وتتعدد ملامحها باستمرار؛ نظراً لطبيعة تلك الرياضة الذهنية والتي تتحول وبالتدريج إلى رياضة بدنية من خلال تقنيات الواقع الافتراضي التي تجعل اللاعبين يستخدمون الحركات البدنية في ممارسة الألعاب.
وأضاف: «من شأن  تبادل الزيارات والبطولات المشتركة زيادة التفاهم بين الاتحادين في المحافل الدولية وجذب الأنظار إلى أهمية المنطقة العربية التي تشارك في البطولات العالمية لكن بصورة غير منظمة، ولا بد لشباب البلدين أن يكون لهم سابق تعارف واحتكاك إيجابي من خلال مباريات وبطولات».

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»