الاتحاد

الرياضي

كوزمين: نقاتل للبقاء على الصدارة ومندهش لعدم الراحة بين الدورين

اشتكى الروماني أولاريو كوزمين مدرب العين من ضيق الوقت الذي لا يسمح له بإعداد فريقه بالشكل المطلوب، خاصة بعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون في مباراة الكأس أمام بني ياس، والتي امتدت إلى 120 دقيقة، لافتاً إلى أنهم يحاولون استرجاع لياقة اللاعبين البدنية إلى معدلها الطبيعي في هذه المدة القصيرة، وتحضيرهم فنياً وبدنياً وتكتيكياً، حيث إن “الزعيم” يواجه فريقاً مختلفاً، وجاهزا للقاء ومتوازنا في أدائه.
وقال كوزمين: علينا أن ننسى كل شيء، بعد الخسارة من بني ياس والخروج من مسابقة الكأس، وأن نحصر تفكيرنا كله، في مباراة عجمان، ونسعى لخوض اللقاء بتركيز عالٍ، ولكن الشيء الرائع أن العين يمر بمرحلة مطمئنة، ويقف على صدارة الدوري، وينافس بقوة على درع هذا الموسم، وما يدعو للدهشة، ويبدو غريباً أن العين لعب آخر مباراة في الكأس يوم الثلاثاء الماضي، ويعود اليوم، ويلعب أول مباراة في الجولة الحادية عشرة للدوري.
وأضاف: صراحة لقد شعرت بخيبة أمل من الخسارة الماضية في الكأس، وتضاعفت الخيبة، بعدما شاهدت المباراة مرة ثانية بالفيديو، ورأيت أن خطأ واحداً كلف العين بطولة بكاملها، كما أن المباراة شهدت أيضاً أخطاء في التحكيم، حيث كان هناك لاعب من بني ياس يستحق الطرد، إلا أن الحكم لم يتخذ القرار الصحيح، بالطبع لا أبحث عن أعذار للخسارة، والخروج من المنافسة، ولكن هذا هو الواقع.
ورجع مدرب العين بالذاكرة إلى مباراتهم مع الشباب في الجولة الماضية، مشيراً إلى أن الحكم منح المنافس ركلة جزاء لا وجود لها، حيث لم يكن هناك أي احتكاك بين المدافع فوزي فايز والمهاجم البرازيلي جوليو سيزار، ولولا ذلك القرار الخاطئ لحقق العين الفوز. وقال كوزمين إن هذه الأخطاء تؤثر بدرجة كبيرة على نتائج المباريات، وفي مباراة الكأس أمام بني ياس عرقل المدافع لاعبنا عبد العزيز فايز داخل المنطقة، وكاد الحكم أن يشير إلى ركلة جزاء، إلا أن مساعده صالح المرزوقي غير رأي الحكم، ليحتسبها خطأ، ولكن خارج المنطقة، أقدم أسفي واعتذاري لجماهير العين، وأعدها بأننا سوف نقاتل من أجل إكمال المشوار بالقوة نفسها والحماس ومواصلة حصد النقاط للمحافظة على الفارق بيننا وبين المنافسين.
وأكد كوزمين أن العين إذا فكر في خسارة منافسه عجمان من الجزيرة بسداسية مقابل هدفين، فإن ذلك سيكون خطأ جسيما، وقال إن الجزيرة استغل الأخطاء وسجل أهدافه الثلاثة الأولى في وقت وجيز، ولكن لا ننسى أن عجمان تغلب على الشارقة في الجولة العاشرة بثلاثية أهداف مقابل هدف، فهو فريق جيد ويلعب باستراتيجية وفكر كروي رائع، ويحاول دائماً أن يستثمر أي خطأ يقع فيه الفريق المنافس.
وأبدى كوزمين استغرابه لما يحدث في برمجة المباريات، واستمرار مباريات الدور الثاني دون أي فترة توقف، مشيراً إلى أن هذا الأمر غير مريح، ولا يمنح الفرق الوقت الكافي لتجربة لاعبين جدد، لتسجيلهم في “الشتوية”، وأيضاً غير مقبول إطلاقاً، إذ لابد أن تكون هناك فترة راحة بين الدورين لاعتبارات كثيرة.
وأضاف: لابد أن نحقق الفوز في مباراة اليوم، ليستعيد اللاعبون الثقة بأنفسهم والتوازن، ومنح الفرحة للجمهور بعد الخسارة الأخيرة، والعين يعاني من بعض الغيابات المؤثرة، خاصة في الهجوم، ولكننا نحاول تعويض هذا النقص بالتركيز العالي والثقة في العناصر الموجودة، وعلينا أن لا نبكي على الخسارة من بني ياس في الكأس، وألا نقع أسرى لها، فالفريق حالياً في وضع جيد، ويقف على صدارة الدوري، بالرغم من أن البعض لم يتوقع أن يصل العين إلى هذه المرحلة.
وأشار كوزمين إلى أن “الزعيم” لعب سبع مباريات خلال شهر فقط، وهذا بكل تأكيد يمثل ضغطاً على اللاعبين، الذين أشكرهم على جهدهم وعطائهم، وقتالهم المتواصل، رغم عدم وجود الراحة الكافية، وهو ما اعتبره تضحية من اللاعبين، والدليل على ذلك النتائج الميدانية التي يؤكدها برنامج التحليل الإحصائي. ومن جانبه وصف العراقي عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان مباراة فريقه أمام المتصدر العيناوي بالصعبة، خاصة أن “الزعيم” يلعب على أرضه وبين جماهيره، ويضم في صفوفه لاعبين على درجة عالية من الكفاءة، مما أهله للحصول على لقب “بطل الشتاء” عن جدارة واستحقاق.
وقال: إن العين رقم مهم على خريطة دورينا، وهو من الفرق التي تمتاز بالانسجام والتماسك، مما كان له المردود الإيجابي على النتائج التي حققها في المسابقة حتى الآن.
وأضاف: إن العودة من ملعب “الزعيم” بنقطة تعد مكسباً بكل المقاييس، حيث نتطلع أن يقدم “البرتقالي” كل ما عنده في هذه المباراة المهمة، التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية، وتقدير المسؤولية، من أجل إعادة سيناريو أداء ونتيجة مباراة الشارقة في الجولة العاشرة من الدوري، وما يضاعف أيضاً من مسؤولية اللاعبين، الرغبة في تعويض خسارة ربع نهائي الكأس أمام الجزيرة.
وأشار مدرب عجمان إلى أن مباراة اليوم تتطلب جهداً كبيراً وتركيزاً عالياً من اللاعبين، بعد أن عمل الجهاز الفني على تهيئتهم بشكل جيد، عقب علاج السلبيات التي أفرزتها مباراة الجزيرة في الكأس، وقال عبدالوهاب عبدالقادر: إن الإصابات أصبحت تشكل هاجساً، يؤرق الجهاز الفني قبل كل مباراة، بسبب المجهود الكبير الذي ظل يبذله اللاعبون خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضا

تعادل مخيب جديد لمصر مع جزر القمر