الاتحاد

الرياضي

«فريق أبوظبي» في الطريق إلى مغامرة «بحر الشمال»

أبوظبي (الاتحاد)
 
تغادر اليوم إلى النرويج بعثة فريق أبوظبي لخوض تحدي الجولة الثالثة لبطولة العالم لزوارق الفورمولا-2 والتي تنطلق في مدينة تونبرج على بحر الشمال، وذلك برئاسة  سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية.
ويتصدر زورق أبوظبي 35 بقيادة راشد القمزي الترتيب العام للبطولة برصيد 20 نقطة، بعد فوزه بلقب الجولة الأولى التي أقيمت في مدينة كوناس الليتوانية مطلع يونيو الماضي، فيما ألغيت الجولة الثانية التي كانت مقررة   في مدينة أنتويرب البلجيكية في نهاية يوليو الماضي بسبب سوء الأحوال الجوية.
ويتوجه فريق أبوظبي إلى النرويج بمعنويات عالية، خاصة مع تصدر راشد القمزي الترتيب العام، وأيضاً ارتفاع مستوى لياقة وجاهزية محمد المحيربي قائد زورق أبوظبي 36. وتشهد هذه الجولة أيضاً حضور ثاني القمزي مرة أخرى للمشاركة في مؤازرة الفريق وتقديم الدعم المعنوي والفني أيضاً، من خلال قيامه بدور الراديو مان للمحيربي.
وتوجه سالم الرميثي بالشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وإلى الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة النادي، الرئيس التنفيذي، حيث أكد أن المتابعة والحرص والاهتمام الدائم من القيادة العليا للنادي تسهم في رفع المعنويات وتقديم الأفضل من قبل أعضاء الفريق، وتدفع الأبطال إلى بذل كل غال لرفع اسم الوطن عالياً.
 وقال: دائماً ما يكون لهذه المتابعة تأثير فعال وإيجابي جداً، لا سيما مع اطمئنان الفريق والمتسابقين إلى وجود أيادٍ أمينة تحيط بالفريق وتوفر له كل عناصر المشاركة والنجاح، ولا ننسى في آخر مرة عندما حضر سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان جولة إيفيان في فرنسا للفورمولا-1 والتي أحرز فيها الفريق المركز الأول ولقب الجولة.
 وأضاف: كنا نرغب في أن تقام الجولة الماضية عندما وضعنا في خطتنا أن نزيد غلة الفريق من النقاط ، ولكن ذلك لم يحدث بسبب سوء حالة الطقس، وننظر بأهمية بالغة للجولة الثالثة، ونريد أن نحقق الفوز خلالها لكي تبقى طموحاتنا في الصدارة قائمة، وفي أن نصبح أول فريق عربي أيضاً ومن غير قارة أوروبا يفوز بهذا اللقب.
 وتابع: «الفريق يمتلك خبرة لا بأس بها مع مياه تونسبرج، حيث سبق له أن شارك في الموسم الماضي في هذه الجولة، وقد تسلح بمعرفة جيدة عن طبيعة المسار والمياه، ثم أن وصولنا مبكراً للمدينة أيضاً يصب في إطار تأمين وإعداد الفريق بشكل جيد».

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة