الاتحاد

الرياضي

«جلمار» يحلق بكأس رئيس الدولة للخيول في بلجيكا

أحمد وهاب (أوستند)

واصلت سلسلة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ 24 نجاحاتها الباهرة، بعد ختام الجولة الرابعة والمحطة الأوروبية الثالثة التي أقيمت في مضمار ولينجتون في أوستند في مملكة بلجيكا أمس الأول، وسط حضور جماهيري غفير.
وتقام سلسلة السباقات برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دعماً لإعلاء الخيل العربي الأصيل وتعزيز مكانته في المضامير العالمية بما يتماشى مع نهج المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وتوج الجواد «جلمار» بلقب السباق الذي أقيم لمسافة 1600 متر جروب «3» المخصص للمهور والمهرات عمر أربع سنوات فما فوق، بزمن 1:57:89 دقيقة، إذ استطاع في الأمتار الأخيرة حسم اللقب لمصلحته، بفارق رأس عن «الحايم» الذي حل ثانياً بفارق طولين عن «ثابت» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الذي جاء في المركز الثالث.
شاركت في السباق 10 خيول، وبلغ مجموع جوائزه 30 ألف يورو، حيث كانت البداية قوية والسرعة حاضرة والتكتيك المتوازن عند جميع الخيول المشاركة، وصولاً لآخر 400 متر التي كانت الفيصل في انعطافة السباق، وشهدت تقدم الثلاثي الحايم وجلمار وثابت نحو الطليعة للمنافسة على حصد لقب المحطة الأوروبية الثالثة للكأس الغالية، ومع اقتراب الحايم من حسم اللقب اقتحم جلمار بقوة خط النهاية ليعلن الانتصار والتفوق بفارق رأس عن الحايم وطولين عن ثابت، وسط إعجاب كبير بالمستوى الفني والصراع المحتدم من الجماهير الغفيرة التي تابعت السباق.
وفي الختام قام فيصل الرحماني، مشرف عام السباقات، وعبدالله المرزوقي ممثل سفارة الدولة في مملكة بلجيكا، وسعيد المهيري، رئيس قسم العلاقات العامة في مجلس أبوظبي الرياضي، بتتويج الفائزين وتقديم الكأس الغالية إلى جلمار، وتسلمها الفارس جان بابتستي والمدرب البان دي مول.
وحظيت الجولة باهتمام غير مسبوق من الأوساط البلجيكية،  في ظل نقل تلفزيوني مباشر على القنوات الرياضية البلجيكية، بجانب المتابعة الجماهيرية الكبيرة التي تحرص على حضور السباق سنوياً نتيجة لأهميته، باعتباره أحد أهم السباقات الكلاسيكية للخيول العربية في العالم عبر مسيرته الممتدة  24 عاماً، إضافة إلى الاهتمام الكبير للهيئة العليا لسباقات الخيل والمشرفين على مضمار ولينجتون وملاك ومربي ومدربي الخيول.
وأشاد فيصل الرحماني، مشرف عام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي، بالنجاحات الباهرة التي تحققها النسخة الـ 24 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضامير أوروبا والعالم بعد ختام المحطة البلجيكية، مبيناً أن النجاح الذي تحقق فاق التوقعات،مؤكداً على المكانة التاريخية لأعرق السباقات الكلاسيكية في العالم.
وقال: لمسنا من الملاك والمربين والفرسان في بلجيكا إعجاباً كبيراً وترحيباً عالياً بتواصل تنظيم السباق في بلجيكا للعام الثاني على التوالي، حريصون على مواصلة نجاحات النسخة الـ 24 للكأس الغالية، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لها بالغ الأثر على نجاح الجولات الأربع للكأس الغالية، مشيداً بالحضور الجماهيري الغفير ومشاركة نخبة الخيول العربية الأصيلة في السباق الذي أكد حضوره وأهميته في أوساط الملاك ومرابط الخيول العربية والعالمية الموجودة في بلجيكا، معتبراً السباق استمراراً مميزاً لنجاحات السلسلة الأوروبية. وأوضح  أن الحدث عكس نهج قيادتنا الرشيدة في دعم وإعلاء الخيل العربي الأصيل لتعزيز ما رسخه المؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، مشيراً إلى أن الخيل العربي مرتبط بتاريخ وتراث الإمارات، ولا بد من المحافظة عليه ودعم مسيرته في مختلف الميادين العالمية.
وتقدم الرحماني بالتهنئة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للنجاحات الباهرة التي حققتها المحطات الأربع لموسم 2017، مبيناً أن النجاح الذي تحقق في مضمار ولينجتون صنع صورة متكاملة لمحطات الكأس الغالية، منوهاً بأهمية الأصداء الإيجابية التي تتركها بعد كل محطة، مشيداً بالتفاعل الكبير والترحيب البلجيكي بأهمية السباق، والذي عكس اهتمام أوساط الملاك ومرابط الخيول العربية والعالمية ، متقدماً بالشكر للهيئة العليا لسباقات الخيل في بلجيكا على جهودها وتعاونها الكبير الذي ترجم نجاحات مهمة.
وتقدم الرحماني بالشكر والتقدير من سفارة الدولة في مملكة بلجيكا وأعضاء السفارة، لدورهم الكبير وتعاونهم في إنجاح الحدث.

اقرأ أيضا

صفقة فرنسية «مزدوجة» تعزز صفوف «الزعيم»