كالكوتا (وام )- تسلم الدكتور شهاب غانم، الشاعر والمترجم والكاتب الإماراتي، الأحد الماضي، «جائزة طاغور العالمية للسلام « التي منحتها «الجمعية الآسيوية» في الهند، تقديراً لمسيرة عمله الطويلة في مجال السلام والتفاهم الإنساني من خلال شعره وترجمة الشعر والكتابة ومختلف مجالات عمله. ويعد الدكتور شهاب أول عربي ينال هذه الجائزة الدولية المرموقة التي تمنح كل عامين لشخصية واحدة. تسلم شهاب غانم الجائزة خلال حفل توزيع الجوائز الذي عقد في قاعة حفل الجمعية في مدينة كالكوتا في الهند. يذكر أن الجمعية الآسيوية العريقة أُسست خلال عام 1784، فيما منحت الجائزة منذ إطلاقها لشخصيات دولية هي: الدكتور دايساكو ايكيدا الفيلسوف الياباني والناشط في مجال السلام والحاصل على جائزة الشعر للسلام العالمي، والدكتور كريشنا سرينيفاس الرئيس الهندي للجمعية العالمية للشعر في تشيناي، بجانب نيلسون مانديلا الرئيس السابق لجنوب أفريقيا الحائز جائزة نوبل للسلام لعام 1993، وميجاواتي سوكارنو الرئيسة السابقة لإندونيسيا، والدكتور أمارتيا سن الهندي بروفسور الاقتصاد في جامعات أكسفورد وكامبردج وهارفارد الحائز جائزة نوبل للاقتصاد لعام 1998، والأستاذ البروفسور البنغالي كبير تشودري البنغالية أكاديمي وناشط سلام، والدكتور الأميركي جوزيف ستجلز البروفسور في جامعة كولومبيا الحائز جائزة نوبل في الاقتصاد لعام 2001، كما منحت الجائزة للبروفيسور الهندي آرون كومار شارما أستاذ علم النبات في جامعة كلكتا.