ثقافة

الاتحاد

خالد الظنحاني يقرأ تنويعات من شعره الوطني والإنساني

الظنحاني والمترجمة رؤى كرومي خلال الأمسية (من المصدر)

الظنحاني والمترجمة رؤى كرومي خلال الأمسية (من المصدر)

أحيا الشاعر والإعلامي خالد الظنحاني مساء أمس الأول أمسية شعرية في العاصمة الألمانية برلين، نظمتها “جمعية الصداقة العربية الألمانية”.
وحضر الأمسية مريم الكندي مسؤولة الشؤون الثقافية في سفارة دولة الإمارات في برلين وعدد من الدبلوماسيين والمثقفين العرب والألمان الذين أبدوا إعجابهم بالشعر العامي الإماراتي، فيما تمت ترجمة الأمسية إلى اللغة الألمانية، ليتسنى للجمهور الألماني فهم مضمونها ومحتواها من صور وكلمات شعرية.
وألقى الظنحاني خلال الأمسية التي قدّمها البروفيسور ديترش فيلدونغ نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية، مجموعة من القصائد الوطنية والعاطفية والإنسانية التي قامت رؤى كرومي بترجمتها وإلقائها باللغة الألمانية عقب إلقاء الشاعر لها. وتم قراءة القصائد الشعرية بمرافقة عزف على الكمان أدّاه العازف الدكتور رائد الدبوني.
وفي ختام الأمسية ناقش الشاعر الظنحاني مع عدد من الشخصيات الأدبية والثقافية مختلف القضايا التي تخص الأدب والثقافة والمثقفين، حيث أكدوا على ضرورة تحقيق التواصل الثقافي العربي الألماني، وذلك لما له من دور فاعل في دعم حوار الشرق والغرب، فضلا عن أهميته في إثراء الثقافة العربية عموما والأدب العربي على وجه الخصوص.
وأوضح الظنحاني أن نجاح الأمسية جاء ليؤكد المكانة المرموقة التي تحتلها دولة الإمارات إقليميا وعالميا في مختلف المحافل الدولية، والتي أصبحت اليوم بمثابة قِبلة ثقافية للأدباء والمثقفين العرب والأجانب، وهو الأمر الذي يدفع أدباء ومثقفي الإمارات إلى المشاركة بفاعليّة وإيجابيّة في كل ما من شأنه رفع قدر هذا الوطن وتكريس ريادته وتفوّقه بين الأمم والشعوب.
ومن القصائد التي قرأها الظنحاني قصيدة “قمح الربيع”، قال فيها:
تسألين الحقل عن قمح الربيع
وش بقى للقمح غيـــر انتي وانا
ينحصر ما بيننا كونٍ وسيـــع
ما يغطيــــــه الزمن حزن وعنا
يا جميلة روّضي أرضك تطيع
واغرسي ما طـــاب للقلب ورنا
انتفاضة حبنا السامي البديع
تدعـــــــو بْقوة إلى إسقاطــــــنا

اقرأ أيضا

شربل داغر: القصيدة سيارة نقل لما هو خارج اللغة