الاتحاد

الرئيسية

«الاقتصاد»: الإجراءات ضد قطر لا تتناقض واتفاقيات «التجارة العالمية»

أكد سعادة جمعة محمد الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد أن ما قامت به كل من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين من إجراءات اقتصادية تجاه دولة قطر هي إجراءات تستطيع جميع الدول الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية اللجوء إليها في حال المساس بأمنها القومي.

وقال الكيت، في بيان صدر اليوم رداً على إيداع قطر شكوى رسمية بمنظمة التجارة العالمية ضد كل من الإمارات والسعودية والبحرين، إن منظمة التجارة العالمية تتيح في اتفاقياتها المتعلقة بالتجارة في السلع والخدمات والتجارة المتعلقة بالملكية الفكرية تعليق امتيازات عن دولة عضو في حالات محددة. وقد ثبتت تلك الحالات مع دولة قطر. ولذلك، تم اللجوء لتلك المواد.

وأشار الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد إلى أن الإجراءات المتخذة من قبل كل من دولة الإمارات والسعودية والبحرين لا تتناقض مع اتفاقيات منظمة التجارة العالمية وتتماشى مع المادة 21 من اتفاقية «الجات» والمادة 14 مكرر من اتفاقية «الجات» والمعروفة باسم الاستثناءات الأمنية.

وأوضح أن تلك المواد لا تمنع أي عضو من اللجوء إليها في اتخاذ أي إجراء يراه أي عضو ضروريا لحماية مصالحها الأمنية الأساسية أو تنفيذا لالتزامات ميثاق الأمم المتحدة لصون السلام الدولي والأمن.

 

اقرأ أيضا

بومبيو: الإصلاح الحقيقي بوابة المساعدات الدولية للبنان