الاتحاد

الاقتصادي

بي إس أيه السنغافورية تنافس موانئ دبي على شراء بي آند أو البريطانية


سنغافورة - د ب أ: أكدت شركة 'بي· إس· أيه إنترناشيونال' السنغافورية لادارة وتشغيل الموانئ أمس أنها تقدمت بعرض لشراء شركة بنينسولار أند أورينتال ستيم نافيجشين (بي أند أو) البريطانية التي تسعى شركة موانئ دبي العالمية إلى شرائها، وفي حالة فوز شركة بي· إس· أيه في الفوز بالصفقة ستصبح أكبر مجموعة لتشغيل الموانئ في العالم حيث تحتل حاليا المركز الثاني· وقال بيان لمجموعة تيماسيك هولدنجس الذراع الاستثمارية للحكومة السنغافورية ومالكة شركة بي· إس· أيه 'قدمت بي· إس· أيه عرضا لشركة بنينسولار أند أورينتال ستيم نافيجشن كومباني'·· وكانت الشركة البريطانية قد ألمحت أمس الأول إلى اعتزامها تأجيل اجتماع مساهميها المقرر عقده في 20 يناير الحالي لاتاحة الفرصة أمام الشركة السنغافورية لتقديم عرضها الرسمي· وذكرت تقارير أن بي· إس· أيه ترغب في دفع 5ر3 مليار جنيه استرليني (2ر6 مليار دولار) لشراء الشركة البريطانية، وكانت مجموعة موانئ دبي العالمية قد عرضت في نوفمبر الماضي 3ر3 مليار جنيه إسترليني لشراء الشركة البريطانية المتخصصة في تشغيل الموانئ والتي تأسست عام ··1837 ويحظى عرض دبي بدعم مجلس إدارة بي أند أو البريطانية·· وأكدت مجموعة دبي العالمية التزامها بإنجاز الصفقة وشراء الشركة رغم دخول الشركة السنغافورية حلبة المنافسة·
وقال محللون أمس إن عرض سنغافورة لشراء شركة (بي آند أو) البريطانية للموانئ والعبارات مقابل 3,5 مليار جنيه استرليني (6,2 مليار دولار) يأتي في اطار طموحها للحد من الاعتماد على مرفأها المحلي والسعي للتوسع في الخارج، وكان المتابعون لشؤون الصناعة يتوقعون منذ وقت طويل قيام شركة (بي اس ايه) لتشغيل الموانئ والمملوكة لشركة تيماسيك الاستثمارية السنغافورية بعملية تملك كبيرة·
ومنذ أعلنت شركة موانئ دبي العالمية في اواخر نوفمبر عن التقدم بعرض لشراء (بي اند او) مقابل 3,3 مليار جنيه استرليني وهو العرض الذي قبلته الشركة البريطانية راجت شائعات عن وجود عرض منافس، وتنامت الشائعات عندما بدأت (بي اس ايه) شراء أسهم في (بي اند او)، وقالت (بي اند او) امس الاول إن عرض (بي أس ايه) لشرائها يقدر سهمها بسعر 470 بنسا مقارنة مع عرض سابق من دبي للموانئ يقدر السهم بواقع 443 بنسا، وامتنعت (بي اس ايه) وتيماسيك عن التعليق على عرض الشراء· ولن تكون حرب مزايدة تتكلف بضعة مليارات من الدولارات مشكلة للشركة السنغافورية أو شركة دبي حيث تتمتع كل منهما بدعم حكومة غنية· وتجوب دبي للموانئ تعززها سيولة مالية هائلة العالم بحثا عن شركات يمكن شراؤها في حين انفقت تيماسيك السنغافورية في العام الماضي مليارات الدولارات على شراء حصص في بنوك صينية، وقال محلل في بنك استثماري اوروبي في سنغافورة 'الامر ينطوي على اموال طائلة ولكن التمويل لن يكون مشكلة· وذكرت موانئ دبي امس الأول أنها لاتزال متمسكة باتمام صفقة شراء (بي اند أو) البريطانية، وقالت موانئ دبي في بيان إنه ينبغي لحملة أسهم (بي اند أو) ألا يتخذوا أي إجراء فيما يتعلق بالعرض الذي تقدمت به شركة (بي اس ايه)·

اقرأ أيضا

الإمارات وروسيا تعززان التعاون في مجال خدمات النقل الجوي