صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«الهلال» تقيم مآدب إفطار جماعية في عدن وتعز وأبين والضالع

إفطار جماعي لـ«الهلال» في عدن حضره محافظو أبين ولحج والضالع (الصور من وام)

إفطار جماعي لـ«الهلال» في عدن حضره محافظو أبين ولحج والضالع (الصور من وام)

اليمن (وام)

أقامت هيئة «الهلال الأحمر» الإماراتي في عدن مأدبة إفطار جماعية بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حضرها محافظو أبين ولحج والضالع ومدراء الأمن في المحافظات الثلاث، ورئيس بعثة الهلال الأحمر سعيد آل علي، إلى جانب عدد من الشخصيات الاجتماعية والأكاديمية والعسكرية. وأشاد الحضور بتنظيم المأدبة التي تعبر عن الأواصر الأخوية المتينة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين. وثمنوا وقوف الإمارات إلى جوار اليمن في محنته في إطار مسيرة الخير والعطاء في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وحيوا الجهود المشهودة للهلال الأحمر على الساحة اليمنية.
كما أقامت الهيئة في حديقة النصب التذكاري بمدينة التواهي في عدن، إفطارا جماعيا بتوجيهات ولي عهد أبوظبي حضره المئات من أبناء العاصمة اليمنية المؤقتة وذلك في إطار الإفطارات الجماعية التي تقام طيلة أيام شهر رمضان في المحافظات المحررة ضمن فعاليات «عام زايد». وعبر اليمنيون المشاركون في المائدة عن شكرهم وتقديرهم للإمارات على ما تقدمه من مساعدات للشعب على المستويات كافة خاصة الخدمية والمعيشية ما أسهم في تسريع عملية تطبيع حياة اليمنيين في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشونها جراء انقلاب ميليشيات الحوثي.
ونظمت «الهلال الأحمر» مأدبة إفطار صائم في مخيمات النازحين والمهجرين بمنطقة الكدحة غرب مدينة تعز تم خلالها توزيع 1100 وجبة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد. وقال مندوب الهيئة في تعز إيهاب الدهبلي، إن المأدبة تأتي في إطار المساعدات الإنسانية التي تقدمها الإمارات بتوجيهات من قيادتها الرشيدة وفي إطار الجهود المتواصلة للهلال الأحمر على الساحة اليمنية خاصة خلال شهر رمضان المبارك. وأشار إلى أنه تم توزيع وجبات إفطار على عدد من الأسر والعائلات بجانب إقامة المأدبة التي حضرها مئات اليمنيين الذين عبروا عن شكرهم للإمارات لوقوفها إلى جانبهم في محنتهم.
وأقامت الهيئة مأدبة إفطار جماعي في الجامع الكبير بمدينة شقرة الساحلية في محافظة أبين بتوجيهات من ولي عهد أبوظبي. وشكر إمام وخطيب الجامع الكبير في شقرة أحمد عمر الدعمكي، الهيئة وفريق عمل المتطوعين الذي أقام المأدبة في الجامع. داعيا الله أن يجعلها في ميزان حسناتهم. وعبر اليمنيون المشاركون في المأدبة عن شكرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، ودولة الإمارات والهلال الأحمر على كل ما يقدمونه للشعب للتغلب على الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.
ونظمت الهيئة إفطارا جماعيا للأسر غير القادرة بمنطقة مريس شمال الضالع، وذلك في إطار سلسلة الإفطارات الجماعية التي تقيمها يوميا في المحافظات المحررة طيلة الشهر الفضيل. ووصف أهالي مريس الإفطار الجماعي باللفتة الإنسانية الطيبة، وقدموا الشكر للإمارات على وقوفها الدائم مع الشعب اليمني ولفريق الهلال الأحمر على جهوده المستمرة في التخفيف من تداعيات الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها، وأعربوا عن تقديرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية التي تدل على وشائج القربى بين الشعبين الشقيقين، وثمنوا جهود فريق الهلال الأحمر المتمثلة في إغاثة الفقراء والمحتاجين وبرنامج إفطار الصائم، إضافة إلى إقامة المشروعات الأساسية المرتبطة بحياة المواطنين كخدمة الماء والكهرباء والصحة والتعليم التي تلقى ترحيبا واسعا من قبل الأهالي.