الاقتصادي

الاتحاد

إي جولد دوت كوم ··أول موقع إلكتروني لتبادل الذهب

إعداد - عدنان عضيمة:
بعد أن شاعت مواقع بيع وشراء السلع والأجهزة والأدوات على شاشة الكمبيوتر (على الخط)، عمدت شركة جديدة أطلقت على نفسها اسم 'إي جولد' أو 'الذهب الإلكتروني' لافتتاح موقع لها على الإنترنت عنوانه ٍُك·لٌُه-مف يمكن للمشترك فيه تحويل أمواله إلى ذهب في أي وقت يشاء، ويكون في وسعه أيضاً عرض سبائك الذهب التي يمتلكها وبيعها على الخط·
وجاء في التعليمات التي نشرها الموقع حول نشاطاته أن في وسع المشترك فيه أيضاً أن يشتري ويبيع أنواع السبائك المعدنية النفيسة الأخرى كالفضة والبلاتين والبلاديوم· ولعل الوظيفة الأكثر أهمية للموقع تكمن في أنه يسمح بتبادل الذهب واستخدامه بنفس سهولة تبادل الأموال، كما يمكن للمشترك نقل ودائع الذهب من رصيده الإلكتروني إلى رصيد أي مشترك آخر في خدمات الموقع· وكل ما يحدث في هذه الحالة هو أن اسم المالك سيتغير بالرغم من أن الذهب الحقيقي سوف يبقى محفوظاً في الخزانة المركزية للشركة· ويقول القيّمون على الموقع إن التعامل معه يتم من دون اقتطاع رسوم أو ضرائب، وأن من فوائده الأخرى أن مالك الذهب الإلكتروني يختلف عن مالك الذهب الحقيقي في أنه لن يكون معرضاً للسرقة على الإطلاق· وذكرت مجلة فبزنيس ويك' أن المنشآت الأمنية الضامنة للصفقات المعقودة موجودة في كل من لندن ودبي·
ويعود فضل تأسيس هذا النظام لأميركي يدعى داوج جاكسون كان قد أصبح من روّاد حفظ وتبادل الأموال الرقمية عبر الإنترنت قبل عقد من الزمان عندما ابتدع نظاماً جديداً يعتمد على تبادل الذهب· ويتميز الموقع بالشفافية إلى جانب الأمان التام في حفظ الودائع لأنه يقدم إحصائيات متواصلة فيما يتعلق بعمليات الإيداع والبيع والشراء وتحويلات الودائع· ويضاف إلى ذلك أن قيمة سبائك الذهب المخزونة تقاس بوزنه وليس بقيمته بالدولار الأميركي أو بأي من العملات العالمية الأخرى· وهذا يضمن تحريره من أخطار التغيرات الدائمة التي تطرأ على أسعار العملات· كما أن هذا الإجراء يضمن تحويل الذهب المخزون في الرصيد الشخصي المسجل على موقع 'إي-جولد' إلى وسيلة مثالية لإبرام الصفقات العالمية·

اقرأ أيضا

تمديد عمل بعض الخدمات في أبوظبي 24 ساعة