الاتحاد

الرئيسية

بوش يتوقع مزيدا من القتال العنيف في العراق


واشنطن- بغداد - وكالات الأنباء: حدد الرئيس الأميركي جورج بوش مساء أمس تصوراته عن العراق في العام الحالي وأهمها إقرار الديمقراطية وتعزيز قوات الأمن العراقية ، وتوقع بوش 'مزيدا من القتال العنيف مع المزيد من التقدم نحو النصر'·
وقال بوش في خطاب أمام المحاربين القدامى الأميركيين: 'إن تقدما سيأتي في العملية السياسية العراقية وإعادة البناء والمعركة ضد المسلحين وتقوية قوات الأمن العراقية خلال العام الجاري '· وأضاف 'سنرى المزيد من القتال العنيف والاختبارات والتضحيات لأن أعداء الحرية يواصلون زرع بذور العنف والدمار ولأن الإرهابيين وأتباع صدام حسين يقاتلون التقدم ويريدون الاستمرار في محاولة إخراج عملية الانتقال إلى الديمقراطية عن مسارها، وسنرى أيضا المزيد من التقدم نحو النصر'· وعرف النصر بأنه 'الوقت الذي لا يعود فيه المسلحون قادرين على تهديد الديمقراطية العراقية، وعندما تستطيع قوات الأمن العراقية توفير الأمن لمواطنيها وحدها ، وعندما لا يكون العراق ملاذا آمنا للإرهابيين· وتابع 'مثل أجيال أخرى قبلنا، واجهتنا نكسات على الطريق إلى النصر ومع ذلك سنقاتل في هذه الحرب الشاملة ضد الإرهاب بتصميم ودون تردد'·
ورأى بوش أن زيادة أسعار الوقود والمشتقات النفطية بنسبة 300% في العراق كانت 'خطوة ضرورية من أجل الإصلاح الاقتصادي'· وقال: 'حتى وقت قريب كان الدعم الحكومي يجعل أسعار الوقود منخفضة انخفاضا مصطنعا بحق'· ودعا المجتمع الدولي إلى الوفاء بالتزامه بتقديم أكثر من 13 مليار دولار حتى يتمكن العراقيون من إعادة بناء بلدهم وتوفير مستقبل أفضل لأطفالهم، شاكيا من أن عدة دول لم تنجز ما وعدت به·

اقرأ أيضا