الاتحاد

الرياضي

دبي يحاول الخروج من «الدوامة» والجزيرة يطمح لمطاردة الصدارة

في العوير يلتقي مساء اليوم فريقا دبي والجزيرة، ومواجهة بين القاع والقمة، حيث يسعى دبي للخروج من النفق المظلم، وتجديد آماله في الهروب من مؤخرة الجدول، والاقتراب بشكل تدريجي من منطقة الأمان، أما الجزيرة فهو يطمح إلى مواصلة مطاردة المتصدر فريق العين، وعدم التفريط بالنقاط خلال المرحلة المقبلة، من أجل الإبقاء على حظوظ الفريق في المنافسة، والحفاظ على اللقب للموسم الثاني على التوالي.
على الرغم من الفوز المهم الذي حققه دبي في الجولة الماضية أمام الوصل في زعبيل، والذي فاجأ به جميع المراقبين في المسابقة، وحقق من خلاله ثلاث نقاط هامة، حيث يعتبر الفوز الأول للفريق في المسابقة هذا الموسم، إلا أنه تعرض خلال الأيام القليلة الماضية لضربة موجعة تمثلت في قيام لجنة الاستئناف بسحب نقطتين من الفريق كانت لجنة الانضباط قد منحتهما لدبي في مباراة الفريق أمام الشارقة، وتراجع الفريق في جدول الترتيب، بعد هذا القرار إلى المركز الحادي عشر برصيد ست نقاط، وبالتالي فإن عليه خلال الجولات المقبلة الحرص على جمع أكبر عدد من النقاط، إذا ما أراد إحياء أمله في البقاء، والتخلص من شبح الهبوط، ويسعى المصري أيمن الرمادي لإصلاح ما أفسده من كانوا قبله من المدربين الذين تتابعوا على تدريب الفريق، وهو يعرف الفريق جيداً وسبق له تدريبه أكثر من مرة.
أما الجزيرة فقد نجح في تجاوز آثار كبوته خلال الجولات الماضية، عندما خسر ثماني نقاط في ثلاث جولات متتالية، وكانت نقطة التحول في الشوط الثاني لمباراة النصر، عندما تمكن من إدراك التعادل، بعدما كان متأخراً بفارق هدفين، وفي الجولة الماضية نجح في تحويل هزيمته أمام الوحدة إلى فوز مثير بالأربعة في “ديربي العاصمة”، كما تأهل إلى الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بعد الفوز على عجمان.
ويسعى البلجيكي فرانكي مدرب الجزيرة أن يواصل الفريق مسيرته على النسق نفسه، من أجل مطاردة العين المتصدر، حيث يحتل الجزيرة المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 20 نقطة، وبفارق أربع نقاط عن العين، وهو مطالب بعدم التفريط بالمزيد من النقاط، إذا ما أراد تكرار ما فعله في الموسم الماضي، رغم أن المنافسة هذا الموسم تبدو أشد شراسة.

جمال عبدالله : خطورة الجزيرة

دبي(الاتحاد) - يصف جمال عبدالله حارس دبي أن مباراة اليوم بالخطيرة، مؤكداً أنها مواجهة من نوع خاص أمام حامل لقب الدوري والكأس.
وقال إن هجوم الجزيرة قوي، وعلينا أن نأخذ الحذر الكامل وطوال شوطي المباراة، وأيضاً الاهتمام بكل دقيقة في المباراة، ونراقب مفاتيح الخطورة المتنوعة في الجزيرة، وموقفنا في جدول البطولة يدفعنا إلى التفكير في هدف واحد وإيجابي.

عبدالله قاسم: ندرك أهمية المرحلة

أبوظبي (الاتحاد) – أكد عبدالله قاسم مهاجم الجزيرة أنه سعيد للغاية بعودة الروح للفريق، وأنه وجد إصراراً كبيراً في أعين كل زملائه، لتقديم عرض قوي، مشيراً إلى أن فوز الجزيرة في المباراتين القادمتين على دبي ثم الأهلي، ربما يعيد الفريق إلى الصدارة بغض النظر عن منافسيه، موضحاً أن المباراتين هما الأخطر بالنسبة للجزيرة هذا الموسم، وأن كل اللاعبين يدركون مدى أهمية المرحلة.
وقال قاسم: أخطر منافس على الجزيرة هو الجزيرة نفسه، ولو قدم الفريق مستواه الطبيعي، فلن يقف أمامه أحد، لأنه يضم أفضل العناصر، ويملك الثقة الكافية التي تؤهله للحفاظ على مكتسبات الموسم الماضي، ولا يجب أن ننظر لأي فريق آخر.



غيابات

دبي (الاتحاد) - يغيب عن دبي كاظم علي ويوسف الحمادي وكمارا للإيقاف، وكذلك عبد الله عبد القادر، وحتى تدريب أمس كان الفرنسي نيكولاس من اللاعبين المصابين، ولن يدفع الرمادي بأي لاعب غير جاهز.
وأصبح “الفورمولا” مكتمل الصفوف، ما عدا ياسر مطر الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى من العودة، حيث إنه يقضي المرحلة التأهيلية الأخيرة، بعد الجراحة التي خضع لها في الرباط الصليبي منذ نهاية الموسم الماضي.


التدريب الأخير


دبي (الاتحاد) - من المتوقع أن يلعب دبي بطريقة 4 - 4 - 2 مع تطبيق الجانب الدفاعي منها أكثر من الهجومي، وتميزت تدريبات “الأسود” بالقوة والندية، وركز الرمادي على تجهيز فريقه نفسياً.
من جانبه سيطر الحماس من مختلف اللاعبين علي التدريب الأساسي للجزيرة على ستاد محمد بن زايد، وحظي بحضور إداري رفيع المستوى وتألق في تلك الحصة من سبيت خاطر في التسديدات من كافة الزوايا التي أظهرت رغبة قوية من اللاعب لاستعادة خطورته.

اقرأ أيضا

الأرجنتين تخوض وديتين في أوروبا أمام ألمانيا والإكوادور الشهر المقبل