صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الفراعنة» يستكشف ملعب إيكاترنبرج في المران الختامي

موسكو (الاتحاد)

يختتم اليوم المنتخب المصري تدريباته في مدينة إيكاترنبرج الروسية، استعداداً لمواجهة منتخب أوروجواي ظهر الجمعة، في إطار أولى مباريات المنتخبين ببطولة كأس العالم 2018، ضمن المجموعة الأولى التي تضم معهما منتخبي روسيا البلد المنظم والشقيقة المملكة العربية السعودية.
وانتقل المنتخب المصري إلى مدينة إيكاترنبرج مساء أمس، بعدما أدى تدريباً صباحياً في مدينة جروزني عاصمة الشيشان.
ويؤدي المنتخب المصري تدريبه الأخير ظهراً على ملعب إيكاترنبرج أرينا في نفس موعد المباراة أمام منتخب الأوروجواي، بهدف التعرف على أرضية الملعب والإحساس بأرضيته، قبل خوض اللقاء على أن يسبق التدريب مؤتمر صحفي موسع للمدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب الفراعنة، وعصام الحضري حارس المرمى وقائد الفريق، للحديث عن استعدادات المنتخب المصري لضربة البداية.
الحضري في المقابل سيتركز حديثه خلال المؤتمر الصحفي حول الإنجاز التاريخي الكبير، الذي من المنتظر أن يحققه إذا ما حصل على فرصة اللعب في التشكيل الأساسي للفراعنة أمام أوروجواي، حيث سيصبح أكبر لاعب في تاريخ كأس العالم يشارك في مباريات البطولة عن عمر 45 عاماً، وهو الإنجاز الكبير الذي لم يسبقه إليه أي لاعب آخر طوال التاريخ.
في المقابل يعلن هيكتور كوبر، خلال المؤتمر الصحفي، عن الموقف النهائي الخاص بمحمد صلاح نجم الفراعنة ولاعب ليفربول الإنجليزي، وما إذا كان سيشارك أمام منتخب أوروجواي من عدمه، في ظل محاولات تجهيزه من الإصابة التي يعاني منها بتمزق في الكتف، تعرض له خلال مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني.
وشارك صلاح وللمرة الأولى في تدريبات إحماء المنتخب مع بقية اللاعبين، قبل أن ينتقل للتدريب المنفرد مع طبيب نادي ليفربول الإنجليزي الذي يرافقه خلال بطولة كأس العالم، وهو ما وضح معه صعوبة مشاركة اللاعب في التشكيل الأساسي للمنتخب المصري أمام أوروجواي، وبالتالي من الممكن أن يتواجد على دكة البدلاء خلال المباراة ليكون حافزاً معنوياً للاعبين في المواجهة الأولى بالمونديال.
ورفض الجهاز الطبي للمنتخب المصري حصول صلاح على حقن مسكنة، أو أن يتحامل اللاعب على نفسه ويشارك أمام أوروجواي في ظل حاجة الفريق لجهوده، حيث حذر طبيب الفراعنة من خطورة حصول نجم ليفربول الإنجليزي على مسكنات ومشاركته، مع استمرار شعوره بآلام الكتف، وهو الأمر الذي من الممكن أن يفاقم الإصابة.
من ناحية أخرى، أثار علي جبر لاعب الزمالك والذي كان معاراً لنادي وست بروميتش الإنجليزي، الذعر في صفوف الفريق، بعدما سقط على أرضية ملعب أحمد أرينا في عاصمة الشيشان فاقداً الوعي بشكل جزئي، جروزني، إثر اصطدام كرة قوية من أحد زملائه في وجهه.
ولم يتمكن علي جبر من استكمال التدريب مع لاعبي المنتخب، حيث فضل الجهاز الطبي للمنتخب المصري بقيادة الدكتور محمد أبو العلا إخراجه من المران للاطمئنان عليه.
وفضل الطبيب أن يتوجه بصحبة علي جبر، لإجراء أشعة وفحوصات طبية شاملة بأحد المراكز الطبية القربية من فندق ذا لوكال مقر إقامة بعثة منتخب مصر في المونديال، خوفاً من إصابة اللاعب بارتجاج في المخ أو نزف داخلي، إثر قوة الضربة التي تعرض لها أثناء التدريب.
وجاءت الأشعة مطمئنة لجهاز الفراعنة، حيث أكدت أن اللاعب سليم تماماً وقادر على خوض التدريبات بشكل طبيعي وقدرته على خوض لقاء أوروجواي في افتتاح مباريات كأس العالم.
على الجانب الآخر، ينضم المهندس هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة المصري، لبعثة منتخب الفراعنة في مدينة إيكاترنبرج الروسية استعداداً لمواجهة منتخب أوروجواي في بداية مشوار كأس العالم.
وتواجد أبو ريدة طوال الأيام الماضية في العاصمة الروسية موسكو، لحضور اجتماعات الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، وكونجرس الاتحاد الدولي لاختيار الدولة التي تستضيف بطولة كأس العالم 2026 بين المغرب، والملف المشترك لأميركا والمكسيك وكندا.
وأنهى أبو ريدة بسفره رئاسة عصام عبد الفتاح، عضو مجلس الإدارة، لبعثة المنتخب المصري في روسيا، والتي حصل عليها بعد أزمة مع مجدي عبد الغني عضو المجلس الذي أحيل للتحقيق.
ويعقد رئيس الاتحاد المصري، جلسة مطولة مع لاعبي المنتخب اليوم، في مقر إقامتهم للحديث معهم حول أهمية مباراة أوروجواي وضرورة الفوز بها وتحقيق نتيجة إيجابية تساهم في استمرار تواجد الفريق وتقدمه للأمام.