صحيفة الاتحاد

الرياضي

«أسود الأطلس» جاهز للانطلاقة بـ «النهج الهجومي»

المهدي الحداد (موسكو)

خاض المنتخب المغربي أمس آخر حصة تدريبية بمدينة فورونيج، قبل السفر مساء اليوم إلى مدينة سان بطرسبورج، حيث يخوض اللقاء الحاسم الأول أمام المنتخب الإيراني في افتتاح مباريات المجموعة الثانية لكأس العالم «روسيا 2018».
المران الأخير كان مفتوحاً أمام الجماهير والصحافة، وحضره المئات من الأنصار المغاربة والروسيين، والذين حضروا بكثافة لالتقاط صور تذكارية مع اللاعبين وتحفيزهم، لتحقيق أروع انطلاقة تقوي حظوظ التأهل للدور الثاني.
الأجواء كانت متميزة في الحصة التدريبية وروح المسؤولية سادت بين اللاعبين الذين ظهروا بمعنويات عالية، وبجاهزية مطلقة ولياقة بدنية كبيرة، مع تسجيل حضور كل اللاعبين من دون استثناء.
المدرب هيرفي رينارد حرص على تمارين فنية تكتيكية، ولم يكشف عن نواياه وخططه لمواجهة الخصم الإيراني، رغم أن الترشيحات تصب حول دخول المباراة بنهج هجومي والتحكم في نسبة امتلاك الكرة والضغط على المنافس في نصف ملعبه.
من جانبه، كشف القائد المهدي بنعطية عن جاهزية الأسود للمباراة، ورغبتهم في تشريف المغرب والعرب، ومحاولة الصمود في وجه العمالقة وخلط أوراق المجموعة، وتحقيق أكبر المفاجآت في هذا الدور.
وتحدث أشرف حكيمي، الظهير الأيمن لريال مدريد الإسباني وثالث أصغر لاعب مشارك في المونديال، أنه فخور بالتواجد في روسيا ولعب أكبر البطولات إثارة وإغراءً واستقطاباً للأنظار والأضواء، مؤكداً أن سيعطي كل ما لديه ولن يبخل رفقة أصدقائه لإسعاد الجماهير المغربية الحاضرة في روسيا بالأجساد أو القلوب.
مبارك بوصوفة وخالد بوطيب ونور الدين أمرابط أجمعوا على صعوبة النزال، مع تأكيدهم بلغة واحدة أن مباراة إيران بمثابة النهائي لا يحتمل نتيجة غير الانتصار.
أما فيصل فجر المحترف بخيتافي الإسباني، فقال إن 23 لاعباً سيحاربون وسيقاتلون في معارك عالمية لا يُسمح فيها بالأخطاء والسهو، ولا يهم من سيلعب أساسياً ومن يبقى احتياطياً، بقدر ما يهم الحفاظ على تماسك المجموعة وتحفيز اللاعبين فيما بينهم والحفاظ على الأجواء السليمة والاحترافية.
هذا وحلقت طائرة البعثة المغربية مساء في رحلة مباشرة عبر الطائرة المخصصة له من طرف الفيفا، ودامت لمدة ساعة واحدة لتحط الرحال بسان بطرسبورج وتتجه مباشرة للفندق.
وسيجري المنتخب المغربي اليوم حصة تدريبية في الخامسة بالتوقيت الروسي، وستكون مغلقة، بينما سيعقد المدرب هيرفي رينارد قبل بدايتها ندوة صحفية للحديث عن موقعة المغرب وإيران.
ومن المتوقع أن تغزو الجماهير المغربية بالآلاف مدينة سان بطرسبورج بداية من اليوم وحتى الساعات الأولى التي تسبق المباراة.