الاتحاد

كاتبة الموز - والحرامي


ليس من العيب ان نكتب، لكن من العيب ان لا نعرف ماذا نكتب لان المواضيع تترى وتمر بالانسان العديد من المواقف التي لا يكاد يصبر على كبح جماح قلمه ليحبسه عن الكتابة· غير أن العيب كل العيب بل العار والشنار على من يكتب ما لا يعرف ويتكلم بما لا يفهم ولا يدرك، وكما قال أحدهم: من تكلم بما لا يعرف أتى بالعجائب وهذا ما فعله كتابنا اليوم في صفحة رأي الناس وغيرها من الصفحات·
صنف نفسك
البعض لا يعرف عن ماذا يكتب وهذا الأمر غير مقبول لأن الظواهر السيئة في المجتمع والتي جاء بها بعض المنحرفين في كل المجالات كثيرة وتستدعي الكتابة ولعل أهمها هو هذا الشخص الذي يزعم أنه كاتب ثم لا يدري ماذا يكتب وكيف يكتب·
والصنف الثاني من الكتاب هو من يكتب لكن لا يعرف عن ماذا يتكلم، فهو سمع أناسا يقولون شيئاً فقال مثلهم· ببغاء لا يعي ما يقول، يتبع الطبوليات -ما عظم أثره وقلت أهميته- يركب الأمواج، يدعي أنه يحترق على المبادئ وهو لم يسمع عنها ولم يرها إلا عند الناس·
أنا في اعتقادي أنني بدأت كشف أسماء وصفات عديدة لهذا المتفيهق، إنه وصولي، فضولي، انتهازي، انتحاري·· وكل واحد منكم يستطيع ان يضيف له من الصفات القبيحة ما شاء وكلها ستكون مناسبة لأنه جمع من الشر فأوعى·
لقد أحزنتني أخت كانت قد نشرت في الصفحة مقالا عظيما، له من التأثير على واقع الحياة والإنسانية الشيء العجيب، خصوصاً ونحن نعيش في زمن العولمة، هل عرفتم المقال أو صاحبة المقال -لا أنصح- ان المقال بعنوان للموز فوائد عديدة يا سلام هل تظنون ان الكاتبة تتكلم بالرمز عن شارون أو الماسونية العالمية!! لا والله انها تتكلم فعلا عن الموز· لكني ومن مقامي هذا اقترح ان كان هناك مجال للاقتراح أن تكتب الكاتبة الفذة عن التفاح وان تعطيه قدرا من الأهمية فيما يعود بالنفع على حل مشاكلنا الداخلية والخارجية· وأرجو لها فواكه لذيذة·
والسؤال الذي يوجه إليها وإلى كل من هو على شاكلتها هو: ألا تسمعين؟ ألا تبصرين؟ أين احساسك·· ان القطة لا تأكل الفئران ولا تطردهم·· بل تلعب معهم وتدافع عنهم·· أليس هذا انتكاس في المعايير·· لماذا لم تلفت انتباهك مثل تلك الأمور؟ أو لماذا لم توجهي على الأقل رسالة إلى مسؤول عن التغذية في البلد لتوعية الناس بأهمية الموز مثلا ليستفيد منه الجميع أكثر من قراءة مقالك الذي لن يأخذ من معظم الناس إلا دقائق ومن ثم يتزحلقون منه إلى غيره· وأقول لها ركزي على مثل تلك الأمور من منا صحة المسؤولين فيما تريدين أكثر من الكلام الفردي الذي يعبر عن آراء شخصية يا موزة· ومن المفرح فعلا أن نرى بعض المسؤولين يتجاوبون مع آراء الناس وانتهز هذه الفرصة كي ألتفت إلى ذلك المعاند الذي يزعم ان اظهار المراجل في انتقاد المسؤولين على الملأ قد يعود بالنفع عليه·· هيهات هيهات!· فانتبه أنت أن تنزلق بقشر موز الأخت الكاتبة الفذة· وأنصحك أنت أن تكتب عن الطماطم وما فيه من اللون الأحمر عساك تستفيد!
يوسف محمود

اقرأ أيضا