الاتحاد

عربي ودولي

ألمانيا: منفذ هجوم هامبورج تحرك بدافع التطرف

برلين (أ ف ب)

تسلمت النيابة العامة الفدرالية في ألمانيا، أمس، التحقيق في هجوم بوساطة سكين في سوبرماركت في هامبورج بعد التوصل إلى أن المهاجم لديه دافع «تطرف» على الأرجح.
وأفاد بيان للنيابة العامة الفدرالية «يبدو أن هناك خلفية «تطرف » في الحادث، وتؤكد التحقيقات الجارية أن المتهم كان متطرفاً».
وأضاف أن لا مؤشرات إلى أن الشاب البالغ من العمر 26 عاماً واسمه أحمد، ينتمي إلى جماعة إرهابية مثل تنظيم «داعش».
وقبل يومين من الهجوم، قرر الشاب «أخيراً تبني نمط حياة مماثل» لمعتقداته، بحسب البيان. وأفاد بأنه «في يوم التحرك، قرر أن يرتكب اعتداء على أمل أن يموت شهيداً».
وبعد ظهر الجمعة، دخل الشاب سوبرماركت في شارع حيوي في هامبورج، واستل سكيناً طوله 20 سم من الرفوف.
وقالت نائبة قائد الشرطة كاثرين هينينغز «هاجم فجأة بشكل وحشي رجلاً يبلغ من العمر 50 عاماً، توفي لاحقاً». وطعن الشاب شخصين آخرين في السوبرماركت ثم هرب، وأصاب أربعة على الطريق، قبل أن يتغلب عليه المارة. وقال شهود عيان إن الرجل كان يحمل سكيناً عليها دماء، ويصرخ «الله أكبر» عندما هرب من مكان الحادث، إلا أن المارة رشقوه بالكراسي وطاردوه لتوقيفه.

اقرأ أيضا

«اللوردات» البريطاني يعدل قانونا اقترحته الحكومة بخصوص بريكست