الاتحاد

دنيا

رقص النار ··· وخبوهـــا

نورا فاخوري :
هل رأيت غجرية مشتعلة بجذوة الحب او الحقد··· ترقص؟
هل تمعنت بخصر النار يقلد تلك الغجرية··· ويتفوق عليها؟
نار تتحرك بلا ميزان كيفما اشتعلت· لا تؤمن بالحصار وتكره القانون والجدران وكل ما يلعب دور المحتوي لجبروتها·
هل رأيت النار تحنو، وتدفىء ايادي صغيرة ترتعش برداً وجوعاً؟
نار تلهو تحت القدر، فتزقزق عصافير البطون، وتروي كركرات الحساء الذي يغلي، أوجاع النحاس الملسوع بألسنة طويلة حارقة ···من لهب·
حاول ان تتأملها تلك المجنونة التي تراقب غفوتك او لهوك فتكبر بسرعة الدهشة وتتحول بلحظة من مولودة ··· الى إمرأة مكتملة بمئة ذراع وألف رأس وعشرة آلاف رجل·
تأملها··· تكتشف في رقصها، ومدها وجزرها أشكالاً وألواناً من مشتقات الشمس واللهب والحطب والرماد·
تتغير تلك المجنونة، لا عنوان لها··· ولا ثبات· من نار··· الى رماد··· ومن رذاذ برتقالي هائج··· الى دخان·
غجرية ملبوسة بجن اللهيب، تخرج من لسان هندي مؤمن···وتمد مئة لسان·
شرقطة تلامس خشبة، يحضر الجني··· وما كان بيتاً···حوله الشبح الأسود···هيكلا لعب فيه الموت·
نار، تئج، تضج، تحرق، تنهش مسعورة ···ثم تخبو·
···وعندما تفعل، يتحول النيء الى حساء، والبرد الى دفىء، والرقص المجنون الى شعلة للحب او الحرية·

اقرأ أيضا