الاتحاد

عربي ودولي

«الشباب» تردي 12 جندياً أوغندياً في كمين

من موقع الانفجار (رويترز)

من موقع الانفجار (رويترز)

القاهرة، كمبالا، مقديشو (وكالات)

صرح متحدث باسم وزارة الدفاع الأوغندية أمس أن مسلحين صوماليين نصبوا كميناً وقتلوا 12 جندياً أوغندياً يخدمون في الصومال ضمن قوات الاتحاد الأفريقي. وحمل المتحدث ريتشارد كاريمير مسؤولية الهجوم الذي وقع أمس الأول على حركة «الشباب» الإرهابية التي يقاتلها أكثر من 20 ألف جندي من الاتحاد الأفريقي بالتعاون مع القوات الحكومية الصومالية.
وقال كاريمير لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن القوات الأوغندية تعرضت لهجوم بينما كانت تقوم بدورية مشتركة مع قوات صومالية بين منطقتي جوريوين وبلادامين (140 كلم جنوب غرب العاصمة مقديشو). وأسفر الهجوم عن إصابة سبعة جنود أوغنديين. ووفقاً لبيان لوزارة الدفاع فإن القوات الأوغندية موجودة حالياً على الأرض «لإجراء عملية مضادة»، مشيراً إلى تشكيل لجنة للوقوف على ملابسات الهجوم.
وقال مسؤول محلي في الصومال إن عدد القتلى الذين سقطوا في اشتباكات أمس الأول بين مقاتلي حركة الشباب الإرهابية وقوات الحكومة الصومالية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي (أميصوم) بلغ 24. وقال علي نور نائب حاكم منطقة شبيلي السفلى لرويترز «حملنا 23 قتيلا من جنود (أميصوم) وجندياً صومالياً قتيلا من الموقع الذي نصبت فيه حركة الشباب كميناً لقوة (أميصوم) الأحد». وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث العسكري باسم حركة «الشباب» الإرهابية إن لديهم 39 جثة لجنود الاتحاد الأفريقي بينها جثة قائدهم. ولم يتسن الحصول على تأكيد لعدد القتلى من مصدر مستقل.
من جهة أخرى دان أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أمس الهجوم الارهابي الذي استهدف مدنيين في العاصمة الصومالية مقديشو أمس الأول الأحد. ودعا ابو الغيط في تصريح صحفي المجتمع الدولي إلى مضاعفة الجهد والدعم اللازمين لمساعدة الصومال على إكمال عملية إعادة بناء مؤسساته. وأكد أهمية العمل على دعم قدرات المؤسسات الأمنية الصومالية في جهودها الحثيثة لنشر الأمن والاستقرار في البلاد خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها قوات الأمن الصومالية في إطار مكافحة الإرهاب والتطرف. واعرب عن خالص التعازي للحكومة الصومالية واسر ضحايا الهجوم الذي اسفر عن مقتل عدد من المواطنين وإصابة العشرات. وكان ضابط شرطة قال أمس الأول إن ستة أشخاص قُتلوا وأُصيب 20 آخرون في انفجار سيارة ملغومة في العاصمة مقديشو وتوقع ارتفاع المحصلة النهائية. وقالت الشرطة إن الانفجار وقع على طريق مكة المكرمة المزدحم. وذكر شهود عيان أن الانفجار أسفر عن حدوث أضرار بالمباني القريبة، ومن بينها متاجر وفنادق. وأعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن التفجير عبر محطة الأندلس الإذاعية التابعة لها.

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان