الاتحاد

الرياضي

منتخب تونس يواجه ليبيا غداً وغانا الأحد


عمرغويلة:
استعدادا لمشاركته في بطولة أمم أفريقيا، يجري المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم مساء غد في ملعب رادس مباراة دولية ودية مع نظيره الليبي الذي يستعد بدوره لذات البطولة· وأعلن مدرب المنتخب التونسي الفرنسي روجيه لومير عن اللائحة الرسمية للاعبين الذين سيشاركون في البطولة· وطبقا للتوقعات ضمت القائمة العناصر التونسية المحترفة خاصة في الأندية الأوروبية وضمت أبرز اللاعبين وهو ما أكد أن تونس وكما أعلن من قبل ستشارك في البطولة بفريقها الأول· وإذا خلت قائمة المنتخب التونسي من لاعب سانتاندر الإسباني مهدي النفطي وخالد بدرة وعلي الزيتوني وعماد المهذبي، فإنها ضمت في المقابل لاعبين أساسيين من أصحاب الخبرة مثل الجعايدي وسانتوس والجزيري والطرابلسي والبوعزيزي وكريم حقي إلى حانب بعض الشبان الصاعدين ومنهم هداف الترجي والدوري التونسي اللطيفي وعصام جمعة· ووجه لومير الدعوة لكل من بومنيجل وخالد فاضل والقصراوي في حراسة المرمى وكريم حقي وحاتم الطرابلسي والجعايدي والغضبان وأنيس العياري والسعيدي والمليتي والمرداسي وبن سعادة وكلايتون وبن عاشور وعصام جمعة وسليم بن عاشور والنموشي والبوعزيزي والمناري والجزيري واللطيفي وقمامدية وعادل الشاذلي·
ومباراة الغد مع المنتخب الليبي ستكون بمثابة 'التجربة' قبل الأخيرة للمنتخب التونسي الذي سيجري مباراته الودية الأخيرة مساء الأحد المقبل مع منتخب غانا قبل التحول مساء الاثنين إلى الإسكندرية وهو ما سيتيح الفرصة أمام المدرب لومير للوقوف على مدى استعدادات كافة العناصر قبل تحديد التشكيلة المثالية التي سيدخل بها بطولة أمم أفريقيا· ورغم أن المدرب لومير رفض الإدلاء بأية تصريحات حول استعدادات المنتخب كما رفض السماح لرجال الإعلام مواكبة المعسكر التدريبي للمنتخب وهو ما جلب له من جديد انتقادات الإعلاميين الذين عبروا عن استيائهم من تصرفات لومير وطريقة تعامله مع رجال الإعلام، فإن الفنيين والنقاد أكدوا أن مباراة غانا ستكون المحطة البارزة في استعدادات المنتخب وستمكن من أخذ الصورة الحقيقية فيما يتعلق بجهوزية الفريق التونسي الذي سيكون هدفه الرئيسي المحافظة على تاجه الأفريقي·
وأكد مدافع ستراسبور الفرنسي كريم حقي أن مباراتي ليبيا وغانا هما أحسن تدريب وإعداد للمنتخب التونسي قبل مغامرته المصرية ملاحظا أن كافة العناصر في أفضل حال وأن المنتخب لا يشكو من أي مشكلة خاصة فيما يتعلق بالتأقلم والانسجام نظرا لأن المجموعة هي تقريبا ذاتها التي خاضت تصفيات بطولة أمم أفريقيا وكأس العالم·
هذا وعلم مراسل 'الاتحاد الرياضي' في تونس أن مدرب منتخب إسبانيا ومساعده سيتابعان مساء الخميس في رادس مباراة المنتخب التونسي ونظيره الليبي بقصد أخذ فكرة عن المنتخب التونسي الذي سيواجه نظيره الإسباني خلال المونديال الألماني·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»