الاتحاد

الرياضي

نادي الإمارات يأسف لمقتل بيسيرا والإدارة تلتزم الصمت بشأن قضيته


سالم الشرهان:
خيم الحزن والألم على الجماهير الخضراء ليلة أمس الأول لحظة سماعها خبر مقتل الكولمبي إليسون بيسيرا محترف فريق الصقور(السابق) الذي لقي حتفه في بلدة برصاصتين واحدة استقرت في قلبه والأخرى في بطنه كانتا كافيتين لإنهاء حياة بيسيرا وبالتالي نهاية قصة مثيرة من المشاكل عاشها أبن كولومبيا خلال الفترة الأخيرة وهي التي دفعته للسفر تاركا فريقه الصقور في وقت صعب وذلك من أجل تسوية مشاكله في بلده ومن ثم العودة إلى البلد الذي شعر بها بالطمأنينة(الإمارات) كما أشارت زوجته لكن قدره قاده لذلك المصير وبالطريقة المأساوية التي أحزنت جميع الإماراتيين الذين نسوا لحظتها مسألة الهرب ليتفقوا على أن ما حدث يعتبر جريمة بشعة ونكراء في نفس الوقت في حق الإنسانية وهذا ما ترجمه لاعبو الصقور عمليا وعلى أرض الواقع عندما توقفوا عن التدريبات اليومية لمدة يوم واحد لحظة سماعهم خبر مقتل بيسيرا حدادا على وفاة من أحبوه وأحبهم والرغم من انشغالهم بالتحضيرات لمباراتهم القادمة والتي ستكون أمام (المتصدر) الوحدة يوم غد الخميس·
كما تجلى الحزن الذي ساد كافة الإماراتيين ما أكده سلطان عيسى أمين السر العام بنادي الإمارات الذي أعرب عن أسفه وأسف رئيس وأعضاء مجلس الإدارة ولاعبين وجماهير النادي الذي سادته موجة من الحزن لوفاة بيسيرا الذي كما أشار سلطان عيسى وبغض النظر عن التصرف الذي تصرفه إلا أنه كان محبوبا من جميع الإماراتيين لاسيما لاعبي الفريق الذين تربطهم معه علاقة مودة كبيرة·
وأضاف: ما حدث يعتبر خرقا واضحا لحق الإنسانية لا يقبله أحد لكن ليس لدينا سوى أن نعزي أنفسنا جميعا سواء نحن في نادي الإمارات أو نادي الجزيرة لمقتل لاعبا كان في يوما ما ينتمي للفريقين وساهم وبشكل كبير بمهاراته وإمكانياته العالية في قيادة الفريقين بالصورة التي تطمح إليهما جماهير الناديين·
وأوضح أمين السر بنادي الإمارات بانه في هذه اللحظات الحزينة لا نملك سوى أن نتقدم نحن في نادي الإمارات بالتعزية الحارة لأسرته وللوسط الرياضي في كولومبيا·
وحول التوجه أو الخطوة التي يمكن أن تتخذها الإدارة بشأن القضية المرفوعة ضد اللاعب للاتحاد الدولي(الفيفا) قال: نلتزم الصمت في الوقت الحالي لأن الحديث حول هذا الموضوع سابق لأوانه·· إلا أننا ومن خلال متابعتنا في الاتحاد الرياضي للقضية نستطيع القول بأن هناك بوادر ايجابية لأن تتخذ الإدارة الإماراتية قرارا ايجابيا في هذا الخصوص خاصة وأن إدارة الإمارات لديها من الحنكة والخبرة والإنسانية ما يجعلها قادرة على اتخاذ القرار المناسب في هذه القضية التي راح ضحيتها اللاعب·
علاقته اخوية
علي حسن مدافع الصقور الذي كان أكثر اللاعبين تأثرا بمقتل بيسيرا لكونه تربطه معه علاقة الأخ بأخيه كما وصفها وهو يرثي صديقه والذي أعرب عن حزنه العميق لما حدث··مشيرا إلى أن ما يربطه مع بيسيرا أكبر من علاقة الزميل بزميله في الفريق فقط والحديث لعلي حسن كان بيسيرا كالأخ لي حيث كان يحدثني دائما عما يشغل باله في العديد من الأمور المتعلقة بأموره الخاصة·
ويضيف على كان يتعامل معي كإخوان وأنا بكل تأكيد حزين للغاية لفقد أخي وبهذه الصورة الشنيعة التي لا تمت للإنسانية بأية صلة··ويضيف على بصراحة لقد تفاجأت بالخبر الذي كان صدمة قوية بالنسبة لي حيث لم أصدق في البداية عندما أخبرتني زوجته ولكن وبعد أن كررت على قائلة( بيسيرا مات ياعلي لقد قتله المجرمون) أيقنت لحظتها بأن بيسيرا بالفعل قد فارق الدنيا للأبد وهو الذي كان يريد العودة إلى الإمارات وتكملة المشوار مع الفريق·
ويضيف حتى أنه أبلغني بأنه سيقوم بإحضار لاعب مهاجم للفريق للعب بجانبه وعندها طلبت منه الاتصال بالشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس النادي وإبلاغه بذلك ولكن الموت كان أسرع ليأخذه قبل أن يقوم بالاتصال بالشيخ أحمد كما أخبرني بعد عودته من منطقة كان ينوي بزيارتها·
وردا على السؤال حول متى كان آخر اتصال بينه وبين بيسيرا·أجاب على حسن قائلا: كان آخر اتصال بيني وبينه قبل يومين من الحادثة حيث تبادلنا خلاله أطراف الحديث وكان سعيدا جدا بهذه المكالمة وأستغلها ليوجه لي نصيحة غالية ستبقى بطبيعة الحال ذكرى بالنسبة لي على مر الزمن حيث كانت هذه النصيحة آخر كلمات رددها على بيسيرا قبل أن يفارق الحياة حيث والحديث لعلى حسن نصحني بالاهتمام بنفسي وبصحتي طالبا مني التريث في اتخاذ أي خطوة قبل أن أخطوها ومؤكدا لي بأنني عندما أقدم على اتخاذ أي قرار لابد وأن اتخذه باقتناع تام وأكون مرتاحا· وختم على حسن قائلا إذا كان بيسيرا ذهب عن الدنيا فإن ذكراه الطيبة ستبقى في مخيلتي لن تبارح ذاكرتي مدى الحياة·

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين