الاتحاد

عربي ودولي

اسبانيا تعتقل 20 متطرفا بتهمة إرسال إرهابيين إلى العراق


مدريد - وكالات الأنباء: أعلن وزير الداخلية الاسباني خوسيه انطونيو ألونسو ان 20 شخصا يشتبه بقيامهم بنشاطات مرتبطة بالارهاب والعنف في العراق اعتقلوا أمس في عدة مدن اسبانية· وقال خلال مؤتمر صحافي في مدريد انه تم القبض على خليتين لتجنيد 'ارهابيين اصوليين' تضمن 15 مغربيا وثلاثة اسبان وتركيا وجزائريا في مناطق من مدريد وبرشلونة واقليم الباسك قال انهما على صلة بتنظيم 'القاعدة'·
واكد ألونسو وجود 'مؤشرات قوية' على ضلوع عدد من الموقوفين في ارسال جزائري الى العراق حيث نفذ عملية انتحارية أسفرت عن مقتل 28 شخصا بينهم 18 عسكريا ايطاليا في قاعدة الناصرية يوم 12 نوفمبر عام 2003 وأعلن تنظيم 'القاعدة' مسؤوليته عنها· وقال انه من المحتمل ان يكون المتشددون المزعومون 'خططوا لاعمال عنف' في اوروبا وان كانت لا توجد أدلة على أي هجوم وشيك في اسبانيا· وذكر أن مهمتهم كانت تجنيد وتوفير الدعم المالي والامداد والايواء للمقاتلين الذين ارسلوا الى العراق، وكانت لهم اتصالات في فرنسا وبلجيكا وهولندا والجزائر والمغرب وتركيا وسوريا والعراق· وقالت وزارة الداخلية الإسبانية انها اثبتت ان خلية منطقة برشلونة كانت المسؤولة عن تجنيد الانتحاري الجزائري، وفق نتائج فحوص مختبرات تديرها قوات امن اسبانية وايطالية·
وفي ألمانيا، رفض محامو المتطرف الكردي العراقي لقمان امين محمد المتهم بادخال مقاتلين من اوروبا الى العراق التهمة الموجهة إليه بانتمائه الى جماعة 'انصار الاسلام' المسلحة الناشطة في شمال البلاد· وقال المحامي رولف جرابو امام محكمة الاستئناف في ميونيخ 'انه ليس عضوا في الجماعة بل هو على اكثر تقدير يدعمها'·
ومحمد متهم بجمع الاموال لصالح الجماعة وادخال متطوعين اوروبيين الى العراق للجهاد وبمساعدة ستة عراقيين مصابين على دخول اوروبا الغربية سرا للعلاج وبينهم خبير متفجرات ساعده في الوصول الى بريطانيا للعلاج· وطالبت نيابة ميونيخ بانزال عقوبة السجن سبع سنوات عليه، الا ان الدفاع قال ان الحكم يجب ان يكون اقل من ذلك بكثير لانه تصرف عن قناعة 'دينية اسلامية عميقة'·

اقرأ أيضا

ترامب: لولا تدخلي لسُحِقت هونج كونج خلال 14 دقيقة