الرياضي

الاتحاد

ورشة عمل طبية لأندية دبي

دبي (الاتحاد) - انطلقت أمس الأول فعاليات ورشة عمل للأطقم الطبية بأندية دبي، والتي ينظمها مجلس دبي الرياضي لمدة يومين، بالتعاون مع هيئة الصحة، وبمشاركة الخبير الإيطالي إينريكو كاستيلاتشي، في إطار حرص المجلس على تطوير العاملين جميع المدربين والعاملين في الأندية في مختلف المجالات والتخصصات والعمل على الارتقاء بمستوياتهم، من خلال منحهم فرصة الاطلاع على التجارب الرائدة والاستفادة منها.
وحضر الدكتور رمضان إبراهيم رئيس لجنة الطب الرياضي بدبي وعلي عمر مدير إدارة الأندية والأداء الرياضي بمجلس دبي الرياضي، وعدد كبير من العاملين في الأجهزة الطبية بأندية ورشة العمل التي استضافها نادي الشباب العربي، حيث قدم كاستيلاتشي خلاصة خبراته من العمل مع الأندية والمنتخبات الإيطالية، وشدد على أهمية الالتزام بالضوابط والمعايير الخاصة بالكوادر الطبية، والتي من شأنها أن تضمن سلامة الرياضيين، وتجنبهم الأخطاء الطبية الناجمة عن الكوادر غير المؤهلة أو المرخصة، بما ينعكس بشكل سلبي على الرياضيين، بشكل خاص، والقطاع الرياضي على وجه العموم.
واستعرض كاستيلاتشي أبرز الوسائل والتطورات العلمية الحديثة في مجال الطب الرياضي الذي بات مؤثراً بشكل كبير على نتائج الأندية والمنتخبات، حيث تتكبد خزائن الأندية مبالغ مالية كبيرة جراء العلاج الخاطئ أو عدم التشخيص الدقيق لإصابات اللاعبين، بما يؤدي إلى تفاقمها، مما يؤدي لحرمان هذه الفرق من جهود هؤلاء اللاعبين، وتراجع النتائج في المسابقات المحلية والدولية.
وفي ختام المحاضرة النظرية قام كاستيلاتشي بزيارة العيادات الطبية بأندية الأهلي والوصل والنصر، وعبر الخبير الإيطالي عن إعجابه بالمستوى المتميز للمعدات الطبية في عيادات أندية دبي التي تعد مثالاً يحتذى به على مستوى الدولة والمنطقة عموماً من خلال توفير سبل النجاح كافة.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»