الاتحاد

عربي ودولي

إجراء أولى 4 عمليات جراحية للرضيعة العراقية نور الزهراء


أتلانتا (الولايات المتحدة) - وكالات الأنباء: أعلن مستشفى أميركي ان رضيعة عراقية عمرها ثلاثة اشهر ولدت بعيب خلقي في العمود الفقري خضعت أمس الأول لعملية جراحية ناجحة وهي بخير بعد الجراحة لكنها مازالت مشلولة وتوقع الأطباء ان تخرج من المستشفى خلال اسبوعين او ثلاثة اسابيع· وقد وصلت الرضيعة نور الزهراء إلى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعد أن عرضت جدتها حالتها على جنود أميركيين أثناء مداهمتهم منزل أسرتها في منطقة أبو غريب غربي بغداد، للبحث عن أسلحة· وهي مصابة بتشوه في العمود الفقري يسبب استسقاء في النخاع الشوكي يمكن ان يؤدي الى شلل نصفهاها السفلي واتصل جنود بمؤسسة خيرية أميركية تحملت تكاليف علاجها· وتعرف حالتها باسم 'السنسنة المشقوقة' وهي عدم اكتمال نمو الحبل الشوكي نتيجة عيب خلقي تظل فيه فقرات الظهر مفتوحة· ويموت معظم الاطفال المصابين بالمرض إذا لم تجر لهم جراحة لتعديل العيب الخلقي خلال ثلاثة أسابيع بعد ولادتهم وحتى مع الجراحة يظلون يعانون من الشلل وغيره من المشكلات المتعلقة بنمو الجسم·
وقد اطلقت محطات التلفزيون الاميركية نور الزهراء اسم 'بيبي نور' وتابعت العملية الجراحية باهتمام كبير· وكانت العملية الخطوة الرئيسية لانقاذ حياتها ومن المقرر أن تجرى اليوم الاربعاء جراحتان أخريان لسحب السائل النخاعي الزائد من مخها، كما ستجرى لها جراحة أخرى في المثانة خلال الاسبوعين المقبلين·
وقال المتحدث باسم مستشفى رعاية الاطفال في أتلانتا عاصمة ولاية جورجيا الأميركية' إن الطفلة نور خرجت من حجرة العمليات وهي تبدو بخير حتى الآن· انها عملية معقدة جدا بسبب سنها وفي معظم الحالات تجرى هذه العملية بعد الولادة مباشرة'· وقال جراح الأعصاب الذي أجرى العملية روجر هودجينز 'أملي أن يكون نموها العقلي طبيعيا· إن علاجها فرصة رائعة لاظهار التقدير للقوات الاميركية التي سعت لمساعدتها· وحذر من أنها قد لا تتمكن من المشي، قائلا 'للأسف حتى الآن لم نشهد اي حركة للساقين وهذه العملية لا تحل هذه المشكلة'·

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية