الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تطالب بتحقيق شفاف في مداهمة مسجد أم القرى


بغداد - وكالات الأنباء: ربط الجيش الاميركي أمس بين مداهمته لمجمع مسجد أم القرى في بغداد، حيث مقر 'هيئة علماء المسلمين في العراق' واختطاف صحافية اميركية تعمل لدى صحيفة 'كريستيان سايانس مونيتور' الأميركية ومقتل مترجمها العراقي في بغداد يوم السبت الماضي· ووصف زعماء العرب السنة العراقيين الغارة بانها 'اعتداء أثيم' وطالبوا بالإفراج عن 6 موظفين اعتقلوا خلالها، فيما انتقدتها الأمم المتحدة وطالبت بإجراء تحقيق شفاف وسريع في ظروفها·
وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق الجنرال باري جونسون ان المداهمة فجر الأحد الماضي 'تمت بناء على معلومات ادلى بها مدني عراقي وتفيد بان اشخاصا على علاقة باختطاف الصحافية جيل كارول في حي العدل غربي بغداد موجودون داخل المسجد'· واضاف 'بالتالي قامت عناصر من قوات التحالف والامن العراقي بمداهمة المسجد لمدة ساعات قبيل الفجر للتخفيف من وقع المداهمة على المصلين وعلى المنطقة التي تم تطويقها' مشيرا الى أنه تم 'توقيف ستة اشخاص داخل المسجد لاستجوابهم'· ' وقال الجيش الأميركي إنه شن الغارة استجابة لبلاغ بشأن 'نشاط إرهابي كبير' في المسجد وإن جنوده تصرفوا باحترام خلال تفتيش المباني واعتقال ستة أشخاص·
وأفادت 'كريستيان ساينس مونيتور' أمس الأول أن كارول اختطفت قرب مكتب زعيم الهيئة الشيخ الدكتور عدنان الدليمي حين كانت تعتزم إجراء مقابلة معه· وقال سائق الرهينة في مقال نشرته الصحيفة إن الخاطفين اعترضوا سيارته فاعتقد أنهم من رجال الدليمي فتوقف لكنهم أخرجوه وركبوا فيها وقادها أحدهم مبتعدا· وأضاف أنه بعد ساعات من الحادث، تم العثور على المترجم علان أنويه مقتولا برصاصتين في الرأس·وأدانت الأحزاب السياسية للعرب السنة في العراق المؤتلفة في 'جبهة التوافق العراقية' المداهمة ونظمت أمس تظاهرة غاضبة انطلقت من المسجد ذاته·
وتجمع مئات المصلين بعد صلاة عيد الأضحي في حديقة المسجد وحملوا لافتات منها 'نطالب القوات المحتلة والحكومة بالاعتذار عن انتهاك حرمة المسلمين' و'الاعتداء على جامع ام القرى اعتداء على الاسلام والمسلمين' و'اين احترام الاديان يادعاة حقوق الانسان'·
وقال القيادي البارز في الهيئة عبد الهادي الزبيدي 'إنه اعتداء مباشر أثيم ومبيت ضد السنة وسيؤدي إلى زيادة علاقاتهم مع الجيش الأميركي سوءا'·
وقال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الخاص في العراق أشرف قاضي في بيان رسمي انه 'لاحظ بأسف الحادث الذي وقع في مسجد أم القرى ويؤكد اهمية ان تحترم كل الاطراف حرمة الاماكن المقدسة واماكن العبادة'·هذا يؤكد أهمية قيام جميع الأطراف باحترام حرمات الأماكن المقدسة وأماكن العبادة'· وأضاف 'هذا الحادث يجب ان يكون عامل تذكير بالحاجة الى تجنب العنف وبناء الثقة المتبادلة من اجل دعم عملية سياسة شاملة'· ودعا 'السلطات المسؤولة إلى إجراء تحقيق في هذه المسألة بأعلى قدر ممكن من السرعة والشفافية'·

اقرأ أيضا

رئيس البرلمان العربي يدعو برلمانات العالم للاعتراف بدولة فلسطين