الاتحاد

عربي ودولي

البنتاجون : حرب العراق تتكلف 4,5 مليار دولار شهريا


بوسطن - رويترز: اعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاجون اللفتنانت كولونيل روزان لينش أمس الأول ان العمليات العسكرية في العراق تكلف الولايات المتحدة 4,5 مليار دولار شهريا ولا يتضمن ذلك شراء الاسلحة والمعدات الجديدة وإن تكاليف الحرب بلغت 173 مليار دولار حتى الآن·
لكن دراسة نشرت نتائجها رسميا امس الأول افادت ان تكاليف حرب العراق قد تتخطى تريليوني دولار وهو ما يفوق كثيرا تقديرات البيت الابيض قبل الغزو عام 2004 اذا تم تضمينها نفقات على المدى الطويل منها الرعاية الصحية مدى الحياة لآلاف من الجنود الاميركيين الجرحى· وأوضح معداها 'حتى اذا نظرنا نظرة متحفظة، فإننا نندهش من ضخامتها ويمكننا القول ببعض الثقة انها تفوق تريليوني دولار'·
وضمن الباحثان، استاذ الاقتصاد في جامعة كولومبيا جوزيف استيجليتس والمحاضرة في جامعة هارفارد وليندا بيلمز في دراستهما مدفوعات التعويض عن العجز للجنود الاميركيين الجرحى وعددهم 16 الفا حاليا يعاني نحو 20 في المئة منهم من اصابات خطيرة في المخ والعمود الفقري· وتشمل النفقات غير المنظورة التجنيد في الجيش وتباطؤ نمو الاقتصاد الاميركي على الاجل الطويل وتكاليف الرعاية الصحية لعلاج الامراض العقلية لقدامى المحاربين على الاجل الطويل· وقالا ان دافعي الضرائب الاميركيين سيتحملون اعباء تكاليف سوف تبقى طويلا بعد انسحاب القوات الاميركية من العراق· وأوضحا ان نحو 30 في المئة من الجنود اصيبوا بامراض تتصل بالصحة العقلية خلال ثلاثة أو أربعة أشهر بعد عودتهم من العراق حتى يوليو الماضي وذلك استنادا الى احصاءات الجيش الأميركي·
وبنى استيجليتس، الفائز بجائزة نوبل في الاقتصاد عام 2001 والمنتقد المفوه لسياسة الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق، وبيلمز توقعاتهما في جانب منها على الحروب الماضية ومن ضمنها النفقات الاقتصادية لارتفاع اسعار النفط وزيادة عجز الميزانية الاميركية واشتداد الشعور بانعدام الامن في الولايات المتحدة الذي خلفته حرب العراق·
وقالا ان نسبة 20 في المئة من زيادة اسعار النفط البالغة 25 دولارا للبرميل منذ بدء الحرب يمكن ارجاعها مباشرة الى الحرب وان ذلك كلف الولايات المتحدة خسارة نحو 25 مليار دولار· وأضافا 'الاميركيون من هذا المنطلق افقر بمقدار هذا المبلغ'، واصفين هذا التقدير بانه متحفظ· ويفترض تقدير التكلفة الكلية للحرب بمقدار تريليوني دولار أيضا بقاء بنحو 136 الف جندي أميركي في العراق حتى عام 2010 ولكن بتناقص مستقر كل عام·
وذكرت الدراسة ان تكلفة اخرى غير مرئية هي خسارة يعانيها الاقتصاد الاميركي قدامى المحاربين الجرحى الذين لا يستطيعون الانتاج بفاعلية مثلما كانوا سيفعلون في احوال اخرى بالاضافة الى تكاليف قتلى المتعاقدين المدنيين والصحافيين الاميركيين في العراق· واضافت ان معاشات الوفاة لأسر العسكريين والحوافز المدفوعة الى الجنود ليعاودوا الانضمام الى الجيش والحوافز المدفوعة لتجنيد افراد جدد كلها تكاليف اضافية طويلة المدى·
وكان مدير الميزانية في البيت الابيض ميتش دانييلز قد تكهن قبل الغزو بأنه سيكون 'جهدا يمكن تحمل تكاليفه' ورفض تقدير مستشار البيت الابيض الاقتصادي آنذاك لورانس لينزي بان تكاليف الحرب الكلية تتراوح بين 100 و200 مليار دولار ووصفه بانه 'مرتفع للغاية'·

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا