الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تسمح لسكان القدس الشرقية بالتصويت


القدس المحتلة - غزة - تغريد سعادة ووكالات الأنباء: أعلن شاؤول موفاز وزير الدفاع الاسرائيلي إنه بوسع الفلسطينيين من سكان القدس الشرقية الادلاء باصواتهم في الانتخابات التشريعية· وقال موفاز للصحفيين ان عرب القدس الشرقية سيتمكنون من الادلاء باصواتهم في خمسة مكاتب بريدية في الجزء الشرقي من المدينة متراجعا بذلك عن تهديد سابق بمنعهم من المشاركة في التصويت· واضاف موفاز أن هذه الانتخابات ستجرى بنفس الاسلوب الذي اتبع عام 1996 ونفس الشيء يسري على القدس الشرقية· وتعرضت اسرائيل لضغوط كبيرة من واشنطن خلال الايام الاخيرة حتى تسمح بالتصويت في القدس الشرقية·
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أكد الليلة قبل الماضية أن الانتخابات التشريعية ستجري في موعدها· وقال عباس في مؤتمر صحفي عقده في مقر الرئاسة في مدينة غزة، أنه وصلته تطمينات أميركية بأن الانتخابات ستجري في القدس، وأن الحملة ستجري في القدس حسب معطيات ·1996 وأضاف 'بدأت الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية قبل حوالي اسبوع، وبقي لها اسبوعان، تتنافس فيها احدى عشرة قائمةً، تمثل مختلف الاتجاهات السياسية والاجتماعية والفكرية والعقائدية على الساحة الفلسطينية، ولا اعتقد ان مجموعة من الفلسطينيين رغبت في أن تشارك في هذه الانتخابات ومُنع عنها هذا الحق'· وأشار إلي أن 'الانتخابات تجري على أساس أوسلو، من أراد أن يغطي هذه الحقيقة بيده أو لا يريد، إنما هذه الأسس التي وضعت في اتفاق أوسلو، هي التي تسير عليها الانتخابات الحالية التي ستعقد للمجلس التشريعي، ولأول مرة تكون انتخابات تشريعية تعددية، أي مختلف الأطياف الفلسطينية مشاركة فيها'· وتابع ' لن أقبل أن تكون القدس مستثناة من الحملة، ومن إجراء الانتخابات على أرضها، هذا الأمر لن أقبله وطنياً، ولن أقبله سياسياً، ولن أبحث عن اجتهادات ولن أبحث عن بدائل، ولن أقبل باجتهادات، ولا أقبل بالبدائل، كما جرت في ،1996 يجب أن تجري وإلا فنحن سنعطلها، هذا الكلام كان واضحاً للجنة المتابعة، التي قررت على أثر ذلك أن نبدأ الحملة الانتخابية في القدس وغير القدس وليكن ما يكون وإذا حصلت عقبات أو عراقيل من شأنها أن تعطل الحياة الديمقراطية الانتخابية في القدس نقول عند ذلك رأينا'·
وأشار إلى أن هناك فلتانا أمنيا، وقال :'نحن نعرف أن هناك كثيراً من الناس يحاولون لأسباب أياً كانت هذه الأسباب، أن يشيعوا أو يعيثوا في الأرض فساداً حتى تتعطل هذه الانتخابات، ونحن نتوجه إلى الجميع ونقول لهم 'انتم أبناء هذا الشعب، وليس من مصلحتنا أو مصلحتكم جميعاً أن نعطي صورة سيئة، نختطف أجنبياً جاء يزورنا أو يساعدنا أو جاء ضيفاً علينا، إنه ضيف من ضيوفنا، مادام على أرضنا فهو ضيفنا، علينا أن نحميه بمقلة عيوننا، لا أن نخطفه لنساوم السلطة عليه، هذا ضيف أنت مجبر أن تحميه'·
وذكر انه في اجتماع مع المحافظين الفلسطينيين وقادة أجهزة أمنية وبعض المسؤولين اتفقوا على أن تقوم الأجهزة المختصة بترتيبات الانتخابات منذ الفجر حتى الفجر لتحمي التصويت وتحمي الفرز من البداية إلى النهاية، وأن يدافعوا عن هذا اليوم الديمقراطي ولو بالقوة· ولفت إلى ان الهدنة التي تم الإعلان عنها في القاهرة مستمرة، مشيراً إلى 'أننا يجب ألا ننظر إلى الهدنة على أنها منحة نقدمها للآخرين، نحن لا نقدم منحة لإسرائيل، بل نقدم هدية لشعبنا، الهدنة لشعبنا'·
وعلى صعيد الحملات الانتخابية، منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي احمد مجدلاني رئيس قائمة الحرية والعدالة الاجتماعية، ووزير شؤون 'الجدار والاستيطان'، المستقيل من دخول مدينة القدس بالرغم من انه يحمل تصريح الدخول· واستنكرت قائمة الحرية والعدالة الاجتماعية، وجبهة النضال الشعبي، في بيان لهما الإجراء الإسرائيلي، مؤكدتان أن إسرائيل لم ولن تكون صادقة في سياستها تجاه شعبنا الفلسطيني، وأن ما جرى هو انتقاص من الحقوق الفلسطينية في ضرورة إجراء الانتخابات في القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية· وأشار البيان إلى أن منع مجدلاني يخالف كل ادعاءات قوات الاحتلال، بالسماح بإقامة نشاطات دعائية وحملات انتخابية للانتخابات التشريعية في مدينة القدس ويثبت كذب وزيف ادعائها أمام العالم والمجتمع الدولي بالسماح بالحملات الانتخابية·
ومن ناحية أخرى، قامت قوات الاحتلال للمرة الثانية على التوالي باتلاف وتمزيق المادة الدعائية والملصقات الخاصة بمرشحي الفصائل الفلسطينية في منطقة الخليل بالضفة الغربية·
وفي الوقت نفسه، قام ملثمون باحراق واتلاف مجسمات تابعة لقائمة التغيير والاصلاح في مدينة قلقيلية وقاموا بانزال الرايات الخضراء التي كانت تزين تلك المجسمات·

اقرأ أيضا

مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي في عملية طعن شمالي تونس