الرياضي

الاتحاد

«سكاي دايف دبي» يكمل جاهزيته لرالي كورسيكا

خلال مشاركة سابقة لفريق سكاي دايف (من المصدر)

خلال مشاركة سابقة لفريق سكاي دايف (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - بدعم مؤسسة الفيكتوري تيم يشارك فريق سكاي دايف دبي للراليات في أهم الأحداث العالمية هذا العام خلال منافسات تحدي رالي أوروبا 2012، والذي يشمل أكثر من 15 محطة تمر بين أهم المدن والمعالم السياحية في بلدان القار البيضاء.
ويستعد الفريق لخوض تحدي المشاركة في منافسات رالي كورسيكا وسط مشاركة 49 فريقا تتنافس على ألقاب الفئات المختلفة ومن بينها “أس 2000” التي تشهد مشاركة عربية وحيدة من خلال سفير الرياضة الإماراتية فريق سكاي دايف دبي حيث سينطلق الرالي الذي يتابعه أكثر من 170 ألف متفرج من اجاكسيو في الجنوب وحتى باستيا في الشمال اعتبارا من الخميس الذي يشهد بداية فعاليات الحدث.
ويقود الفريق في مهمته العالمية الحالية الثنائي الوطني بطلانا راشد الكتبي وخالد الكندي اللذان اكتسبا ثقة كبيرة بعد المشاركة معا في بطولة الشرق الأوسط للراليات العام الماضي وبلغا درجة من الجاهزية وذلك في إطار خطط مؤسسة الفيكتوري تيم في توفير وإيجاد أفضل الفرص وتهيأت لأبناء الدولة المبدعين من أجل مواصلة النجاحات العالمية في مختلف المجالات الرياضية.
ويشارك الفريق في الرالي الأوروبي علي متن سيارة اسكودا فابيا أس 2000 التي ظهر بها الفريق في الموسم الماضي وقدم أداء مبهرا خلال المشاركة في منافسات بطولة الشرق الأوسط للراليات والتي احتل فيها الفريق المركز الثاني بعد مسيرة حافلة حقق خلالها الفوز بلقب رالي الأردن الدولي.
وخطف الفريق الأضواء خلال مشاركته العالمية الأوروبية، حيث ظهر مرتين في راليي البرتغال وإسبانيا بجزر الكناري واستطاع أن يضع بصمة واضحة في المشاركة الأخيرة بعد نجاحه في إضافة أول نقـــاط إلى رصيده في المنافسة متطلعـا إلى الأفضــل في الجولات والمشاركات المتبقية في سباقــات الموسم.
وقال راشد الكتبي إن المشاركة في تحدي الراليات الأوروبية يعتبر محطة مهمة في تاريخ الفريق، موجها الشكر لمجلس إدارة المؤسستين على الدعم والمتابعة، خاصة سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»