الاتحاد

رمضان

من المستفيد من إنهاء مؤسسة الإسكان؟


وضعت مؤسسة الاسكان العسكري منذ نحو عام في حلقة مفرغة ما جعل نحو 30 ألف عامل فيها يعيشون حالة قلق بما يخص مصيرهم والجهة التي يمكن ان ينتسبوا اليها اضافة لتخوف الجهات الاخرى من تلزيم المؤسسة بمشاريع جديدة ولحق التخوف الموردين المتعاملين مع المؤسسة ·
وتعود حالة عدم الاستقرار التي وضعت بها مؤسسة الاسكان العسكرية الى استبعاد اي ممثل عن المؤسسة في اللجنة الوزارية المشكلة بتاريخ 13/4/2004 والتي كانت مهمتها تطوير السكن الوطني وخلصت الى عدة مقترحات لم ينفذ سوى مقترح اعداد مشروع مرسوم يقضي بالحاق مؤسسة الاسكان العسكرية بالمؤسسة العامة للاسكان· ومنذ ذلك التاريخ لم تبت رئاسة مجلس الوزراء بوضع مؤسسة الاسكان العسكرية ما تسبب بأذية لحقت اولا بالعاملين بالمؤسسة وثانيا بمشاريعها القائمة كما توقف الجهات الاخرى عن تلزيمها بمشاريع جديدة وعانت مصانعها من شلل شبه تام ·
يذكر ان مؤسسة الاسكان تقوم بتنفيذ 390 مشروعا بقيمة نحو 25 مليار ليرة سورية ولديها 104 مصانع يزيد انتاجها عن 3 مليارات ليرة سورية مختصة بمجالات صناعة الاسمنت والقرميد والسيراميك والصناعات المعدنية والخشبية والكيميائية ·
فإذا كانت رئاسة مجلس الوزراء جادة بعملية الدمج لماذا كل هذا التأخير بصدور مرسوم الدمج وهنا نلفت الى ان الحاق مؤسسة انشائية بحجم مؤسسة الاسكان العسكرية بالمؤسسة العامة للاسكان التي لا يتجاوز عدد عمالها ألف عامل ان هذا الالحاق عليه مجموعة من الملاحظات ابرزها ان دور مؤسسة الاسكان العسكرية في مجال البناء السكني لا يشكل سوى 10% من نشاطها فيما 90% من عملها يتوزع على اقامة المشاريع الإنشائية الضخمة كالسدود ومشاريع الري والجسور وصوامع الحبوب والمحطات الراريز وخطوط نقل الغاز·
ما تقدم يظهر أن الحاق مؤسسة الاسكان العسكرية بالمؤسسة المدمجة لا يحقق الاستناد سوى 10% من نشاطها والامكان الأصح التي تمثل 90% من نشاطها يقدم مشروع المرسوم توزيعها وبيعها إلى مؤسسات اخرى كما ورد في مواد مشروع المرسوم 41-42-43-46 ما يعني ذلك تبديد طاقات مؤسسة بقيت تعمل لنحو 30 عاما· ان اردنا تجاوز السلبيات التي قد تظهر من صدور مرسوم الدمج لابد من تشكيل لجنة تضم الفنيين في المؤسستين المعنيتين بالدمج لوضع المقترحات الموضوعية وتجاوز ماسرى سابقا في عمليات الدمج حيث اعتمد اسلوب الصاق مؤسسة باخرى وكانت النتيجة تفاقم المشاكل بدل تجاوزها···
صحيفة الثورة

اقرأ أيضا