الاتحاد

الرياضي

سباق كأس محمد بن راشد للقدرة اليوم

جانب من سباق العام الماضي

جانب من سباق العام الماضي

تشهد مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم صباح اليوم منافسات النسخة الخامسة لبطولة كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، وهو أحد أهم سباقات القدرة على مستوى العالم، وذلك بمشاركة نخبة من أبرز الفرسان من مختلف دول العالم يتنافسون لمسافة 160 كيلو مترا، ويقام السباق بإشراف وتنظيم نادي دبي للفروسية بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية وتحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وبرعاية ساعات لونجين وطيران الإمارات، وتتزامن البطولة مع الذكرى السادسة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، مقاليد الحكم في إمارة دبي.
وأنهت اللجنة المنظمة كل الاستعدادات الخاصة بالبطولة من خلال التجهيزات الفنية والبيطرية لاستقبال الفرسان العالميين المشاركين في البطولة، الذين يتنافسون لنيل اللقب الغالي وكأس البطولة المصنوعة من الذهب الخالص، والتي تصل قيمتها إلى 60 ألف جنيه إسترليني، وسوف يتحدد العدد النهائي للمشاركين في السباق وأسماء الفرسان عقب الانتهاء من الفحص البيطري، الذي يقام فجر اليوم قبل انطلاق المنافسات في السادسة والنصف صباحاً.
والسباق هو من فئة 3 نجوم، ولمسافة 160 كيلو متراً تم تقسيمها إلى 5 مراحل، وستكون المرحلة الأولى لمسافة 40 كيلو مترا والثانية لمسافة 36 كيلو والثالثة لمسافة 33 والرابعة لمسافة 32 والخامسة والأخيرة لمسافة 19 كيلو متراً.
ومن المقرر أن يشارك في السباق نخبة من أفضل نجوم فرسان الإمارات ودول الخليج وعدد من الدول الأوروبية مع أفضل الخيول المؤهلة لإنهاء مثل هذا السباق الصعب، وتم تحديد عمر الخيول المشاركة بـ 7 سنوات فما فوق، على أن يكون الحد الأعلى لنبضات قلب الخيل 64 نبضة في الدقيقة والحد الأدنى للوزن 75 كيلو جراماً والحد الأدنى للسرعة خلال مراحل السباق 13 كيلو متراً في الساعة.
ومن بين الفرسان المشاركين في السباق الكبير يبرز اسم الفارسة الفرنسية نينا ليزاراجو، التي تبلغ من العمر 18 عاماً وهي أصغر فارسة تنافس على لقب البطولة، وقد سبق لها المشاركة العام الماضي في كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة في قرية الوثبة ضمن فريق فزاع، كما حلت في المركز الثاني مع الفريق الفرنسي خلال مشاركته في بطولة العالم للقدرة للشباب في أبوظبي ديسمبر الماضي.
جوائز قيمة
ورصدت اللجنة المنظمة للبطولة العديد من الجوائز العينية والمالية كون السباق من أغلى سباقات القدرة في العالم والذي أصبح ركناً أساسياً على خريطة الفروسية العالمية تقديراً للدور الكبير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في دعم الفروسية بشكل عام وسباقات القدرة بشكل خاص، وهو ما كان له الأثر الكبير في أن تتبوأ الإمارات مكانة كبيرة في هذا المجال على المستوى الإقليمي والقاري والعالمي لتؤكد أهمية رياضة القدرة بوصفها رياضة تراثية عريقة للآباء والأجداد.
وأعلنت اللجنة المنظمة عن اكتمال الاستعدادات للبطولة بالتجهيزات الفنية والبيطرية لاستقبال الفرسان العالميين المشاركين في البطولة وتجهيز أماكن إيواء الخيول والمسارات ونقاط السباق للخروج بهذا الحدث الكبير في أفضل صورة، ليكتمل نجاح الحدث، الذي انطلق لأول مرة عام 2008، ليصل هذا العام إلى المحطة الخامسة في عمره، الذي ينتظر نجاحاً جديداً يضاف إلى ما تحقق في السنوات الماضية.
وتم الإعلان عن التعليمات الواجبة على الفرسان الالتزام بها، حيث يسمح بتواجد شخصين فقط داخل البوابة البيطرية، لا يسمح باستخدام السوط والمهماز واللجام الطويل، كما طالبت اللجنة الفرسان بعدم تأخير الخيل أو المماطلة داخل البوابات البيطرية، كما حذرت اللجنة المنظمة الأطقم المرافقة في المحاور من اقتراب السيارات من الخيول، وكذلك القيام بأي عمل يزعج الخيول أو يؤثر على أدائها، كما يمنع إعطاء الماء أو أي نوع من المساعدة من داخل السيارة، كما تم الإعلان عن استخدام جهاز قياس نبض الخيل الالكتروني، الذي يعتبر الأفضل في العالم وسبق وأن تم استخدامه في بطولات العالم للقدرة في كينتاكي وآخن وماليزيا. وتقديراً من شركة لونجين الراعية للحدث وتشجيعاً لروح الإصرار لدى الفارس الفائز باللقب، ستمنح الشركة الراعية إلى البطل بجانب الكأس الذي يعد تحفة فنية مذهلة يقدم للفائز بالمركز الأول هدية قيمة عبارة عن ساعة ذهبية من طراز فريد بدأت الشركة في صناعته عام 1879، حيث يعد هذا النموذج من الساعات جزءاً من سلسلة لونجين الحصرية التي تحتوي على مزيج رائع من التفوق التكنولوجي والراحة والرقي بعيار 18 قيراطاً، والتأكيد على أن اختيار هذا الطراز جاء بسبب قوته وصلابته التي تتناسب مع طبيعة سباقات القدرة والتحمل.
وأكد علي الخميري مدير نادي دبي للفروسية تسخير كل الإمكانات من أجل إنجاح السباق الكبير اليوم، وذلك لكون النادي جزءاً من مجموعة ميدان، حيث يعمل على تنظيم واستضافة رياضات الفروسية المتخصصة بسباقات القدرة وترويض الخيل وقفز الحواجز وغيرها من رياضات الفروسية، كما يعمل النادي على المستوى الدولي وذلك من خلال رعايته لأهم الفعاليات الدولية. وقال: يعمل النادي على تنظيم سباقات القدرة وجميع المنافسات التي تقام في مدينة دبي الدولية للقدرة والترويج لها، بالإضافة إلى التنسيق والدعم في اختيار الفعاليات الدولية، ويعتبر سباق كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أحد أهم هذه الأحداث.

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب