صحيفة الاتحاد

ثقافة

شعراء من العالم يلتقون في فضاءات سيدي بوسعيد التونسية

ملصق المهرجان

ملصق المهرجان

ساسي جبيل (تونس)

تحتضن ضاحية سيدي بوسعيد التونسية، الدورة الخامسة من المهرجان الدولي للشعر التي ستمتد 3 أيام، 25 شاعراً من 15 جنسية.
وأكد في هذا السياق، مدير المهرجان الشاعر معز ماجد، أن هذه الدورة ستقام في الفترة الممتدّة من 22 إلى 24 يونيو بسيدي بوسعيد، المدينة الواقعة في ضواحي تونس العاصمة والمطلّة على المتوسط، وهي المدينة التّي آوت أسماء مرموقة في الفنّ التشكيلي والأدب أمثال الفرنسي أندريه جيد، والشاعر الفرنسي ذي الصول الرومانيّة لوران غاسبار والفلسطيني محمود درويش.
وبين مدير المهرجان أن هذه الدورة الجديدة سيشارك فيها 25 شاعراً من 15 جنسية، من بينهم السعودي غسان الخنيزي والعراقي صلاح فائق والمغربي محمد بن طلحة، مضيفاً أن الدورة ستشهد حضور ثلاثة شعراء من تيوان والإيطالي دافيد روندوني والإسباني ادواردو موجة والصربي جوفنوفيتش دانيلوف، فضلاً عن مشاركة 8 شعراء تونسيين يمثّلون مختلف الأجيال والتيّارات الشعرية.
وقال ماجد إن «ميزة المهرجان تتمثل في أنّ فعالياته لا تدور في قاعات مغلقة مقصورة على جمهور مجامل، وإنّما تخرج بالشعر إلى الساحات العامة، فتغزو المقاهي والحدائق العامة لتلاقي زوّار المدينة والسيّاح دون سابق إعلام، وهو رهان صعب وجميل يضع الشاعر في مواجهة مواطنين أو غرباء مثله في المدينة»، مبرزاً أن الدورات السابقة للمهرجان أثبتت أنّ الشاعر وخطابه بقدرته أن يحتلّ مكاناً هو جدير به في الفضاء العام.
وقدم مدير المهرجان قائمة الشعراء والتي تضم: غسّان الخنيزي (السعودية)، لورا كازيّس وادوردوا موجة (اسبانيا)، ايفون لمان (فرنسا)، دافيد روندوني (ايطاليا)، صلاح فائق (العراق)، فيوليت أبو جلد (لبنان)، اليزابيت قراش (مالطا)، محمد بن طلحة (المغرب)، علي العامري (فلسطين)، هاتف جنابي (بولونيا)، جوزيه باولو سنطوس (البرتغال)، جوفنوفيتش دانيلوف (صربيا)، لي كوي-شان وشان سيو-شان ولين سوي-مي (تايوان)، فضيلة الشابي وخديجة قظوم وأسماء الغيلوفي وعبد العزيز قاسم وأمل خليف وسمير المرزوقي، والناصر المولهي، وصبري الرحموني (تونس)، ايفي دويان (تركيا).