الاتحاد

الاقتصادي

توســـكانيا الإيطاليــــة تحاكـــي دبـــي


محمد عبدالرحيم:
وسط اعتراضات من الجماعات الناشطة في حماية البيئة والعاشقين لمنطقة توسكانيا الساحرة في شمال إيطاليا شرع مستثمرون محليون واجانب يحاكي دبي في بناء جزيرة اسمنتية على شكل حدوة حصان وتبعد 1000 متر عن ساحل فورت دي مارمي اللازوردي وأحد أكثر المنتجعات الشاطئية فخامة في ولاية لوكا·
وصرح جيمس بوير العضو في مجلس البلدية للأشغال العامة قائلاً لصحيفة كورير ديلا سيرا اليومية 'لدينا أصلاً مقترحات من الشركات الراغبة في المشاركة'، ومضى يشير الى أن المهندس المعماري سيرجيو بيليتي قد أسس المشروع على التصاميم الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وهو يقول 'ان الفكرة تكمن في بناء جزيرة سياحية كتلك التي تطل على دبي'· وكما ورد في صحيفة الاندبندنت البريطانية مؤخراً، فقد كشف بيليتي النقاب عن ان أكثر من 500 يخت سوف يصبح بإمكانها الرسو على الجزيرة التي ستحتوي أيضاً على فندق بالغ الفخامة بالإضافة الى المحال التجارية وحوض للأنواع البحرية وقاعة للمؤتمرات ومركز للمعارض بالإضافة الى حوضين للسباجة· وبشكل مبدئي فإن العبارات الصغيرة سوف تنقل السياح من شاطئ فورت دي مارمي، إلا أن صحيفة كوريرا قد نقلت عن بعض المصادر في المجلس بأنهم يأملون في بناء نفق تحت الماء واستخدام مركبات التلفريك الكهربائية· وذكرت الصحيفة اليومية ان الفكرة تبدو وكأنها من بنات أفكار 'أحد أقطاب المال الروسي العاشقين لتوسكانيا' عوضاً عن كونها مقترح جدي من قبل الممثلين المنتخبين في المجلس عن هذه المنطقة الساحلية الساحرة· ويذكر أن هذه المدينة ولدت مع إنشاء قلعة في عام 1788 ميلادية للدوق الأعظم لتوسكانيا ليوبولد الأول، وظلت منذ ذلك الوقت يؤمها الرسامون والفنانون ورجال الصناعة لأجيال طويلة وظلت وموطناً حصرياً لمهرجان بيوشيني السنوي·
ووصفت صحيفة الكوريرا الخطة بـ 'الفريدة التي تليق بالفراعنة' حيث تقدر تكلفتها بنحو 100 مليون يورو على الأقل، إلا أن الآثار البيئية المحتملة، ناهيك عن التكاليف المالية الباهظة أشعلت الاحتجاجات والغضب في نفوس الكثيرين ابتداءً من فابيو روجيولاني زعيم حزب الخضر في توسكانيا الذي يقول 'إنه ضرب من الجنون أن يذهب البعض للرغبة في محاكاة دبي وذكر روجيولاني أن هناك العديد من المشاريع الأخرى المثيرة للجدل من الناحية البيئية تم التخطيط لها في المناطق المحيطة بساحل فيرسيليا· ومضى يقول 'بدلاً من الانفلونزا فإن المواطنين أصبحوا يصابون بالفيروسات الناجمة عن ردم البحر بالإسمنت'·
بيد أن فريق بيليتي طفق يشير الى أن بناء الجزيرة على بعد كيلومتر من الشاطئ سوف يعمل على منعه وحمايته من التآكل وان الآثار المحتملة سوف تبقى منحصرة فقط في نطاق المساحة التي يبلغ اتساعها 200 متر المكسوة بالرمال في الجزيرة· ولكن الخطة وجدت أيضاً معارضة شرسة من اتحاد مؤسسات الحمامات المفتوحة المتنفذة في فورت دي مارمي· إذ يقول امبيرتو بوراتي رئيس مجلس إدارة الاتحاد 'ان الأمر يبدو كجزيرة خيالية لا يمكن تنفيذها على أرض الواقع، وكم أتمنى أن تصبح كذلك، وبلاشك فإن تفريغ الإسمنت في البحر ينطوي على العديد من المخاطر·
كما ان الأمر لن يستغرق وقتاً طويلاً حتى نشهد اختلالاً خطيراً في موازين الطبيعة هنا'·

اقرأ أيضا

1.5 مليار دولار خسائر السياحة في سريلانكا بعد الهجمات