صحيفة الاتحاد

الرياضي

الرجبي ينتظر قرار «الأولمبية» للمشاركة في «الأسياد»

معسكر خارجي لمنتخب السيدات للرجبي الشهر المقبل (من المصدر)

معسكر خارجي لمنتخب السيدات للرجبي الشهر المقبل (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ينتظر اتحاد الرجبي قرار اللجنة الأولمبية الوطنية، بمشاركة المنتخب من عدمها في دورة الألعاب الآسيوية التي ستقام في مدينة جاكرتا بإندونيسيا أغسطس المقبل، وناقش مجلس إدارة الاتحاد في اجتماعه الدوري الذي عقد بمقر الاتحاد بدبي برئاسة فيصل عبد العزيز الزرعوني نائب رئيس مجلس الإدارة، وسلمان هادي النائب الثاني، وقيس عبد الله الظالعي الأمين العام وأعضاء المجلس، التقرير الذي قدمه حمدان سليمان المدير التنفيذي للاتحاد، الذي طرح اكتمال الإجراءات، إلا أن اللجنة الأولمبية الوطنية لم تؤكد المشاركة وهو ما يرتبط بوضع آلية للتجهيز للحدث، من خلال معسكر خارجي ومباريات ودية. وناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات التي تهم اللعبة، والوقوف على نشاط الاتحاد خلال الفترة الحالية حتى نهاية العام، والاستماع لعدة تقارير من رؤساء اللجان. وقدم سلمان هادي مدير لجنة التطوير للمجلس تصورات خطة جديدة طموحة للعام القادم على أن يقوم المجلس بدراستها، وقدم المدير التنفيذي، تقريرا عن اللقاء الذي عقد مع جيم مدير ملاعب السيفينز «طيران الإمارات» والعرض المقدم منهم لإدارة دوريات الرجبي بتكليف من الاتحاد وطلب المجلس من المدير التنفيذي مزيداً من الدراسة لهذه الخطوة مع الاحتفاظ بمكتسبات الاتحاد وتوضيح الفوائد المكتسبة إذا ما تم هذا الطرح.
واستعرض المجلس خطة المعسكرات القادمة بما يتناسب مع الفائض المالي ومن حيث المبدأ وافق المجلس على إقامة معسكر للفتيات تحت 18 سنة يوليو المقبل، وأيضا معسكر للشباب والكبار، استعداداً للمشاركة بالبطولة الآسيوية تحت 20 سنة بسنغافورة، والمشاركة المحتملة في الألعاب الآسيوية على أن تقام هذه المعسكرات أغسطس المقبل وقبل المشاركات المحتملة.
وأكد مجلس إدارة الاتحاد استمرار دعم اللعبة عربياً، ووضع بصمة على المستوى القاري، بعدما قام خلال الفترة الماضية بدعم اللعبة في مصر والعراق وليبيا في حصولهم على إشهار رسمي وانضمامهم لعضوية الاتحاد العربي، كما ساهم الاتحاد العربي برئاسة قيس الظالعي أمين عام الاتحاد، في عقد الدورات التدريبة والتحكمية بدبي، بمشاركة العديد من الدول الآسيوية، كما ساهم الاتحاد في إرسال حكام لبعض الدول التي طلبت مساعدة الإمارات في هذا الشأن مثل الأردن وكمبوديا ونيبال.
وأعرب قيس الظالعي عن سعادته بالدور الذي يقوم به الاتحاد عربياً وآسيوياً وأصبحت الإمارات عضواً فعالاً ونشطاً على المستوى الآسيوي والخليجي والعربي، وقال: نقوم بمساعدة الدول ذات الإمكانيات المحدودة بإمدادهم بالحكام أو بعقد دورات تدريبية أو تقديم بعض المعدات العينية، ونتلقى الشكر والتقدير من غالبية دول تلك الاتحادات.