الاتحاد

الإمارات

«التوعية الأمنية» تواصل برنامجها في أندية دبي الرياضية

واصلت إدارة التوعية الأمنية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي برنامجها التوعوي الأمني في أندية دبي الرياضية بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي تحت شعار (نحو جيل رياضي واع بقضايا مجتمعة)، والذي يُشرف عليه المقدم الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية، ويرأس فريق العمل الرائد محمد سالم المهيري رئيس قسم التوعية بالجريمة.
وأوضح الرائد المهيري أن البرنامج التوعوي الأمني في أندية دبي الرياضية يهدف لنشر الوعي الأمني، بين لاعبي المراحل العمرية 18،16،15،14 سنة، بمختلف الألعاب الرياضية التي تُمارس في الأندية من أجل إيجاد جيل رياضي واع بقضايا مجتمعة ومتحل بالسلوك السوي والانضباط في حياته اليومية، حيث تأتي هذه المبادرة من القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بإدارة التوعية الأمنية، وبالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وذلك لنشر الثقافة الأمنية بين لاعبي المراحل العمرية في الأندية الرياضية، والتي أصبحت حاجة ملحة لكافة شرائح المجتمع، ومنها مجتمع أندية دبي الرياضية.
وقال إن البرنامج الذي انطلق في أكتوبر الماضي قد بدأت فعالياته في نادي النصر الرياضي، حيث ألقى الرقيب أول محمد حنيف محاضرة للاعبي النادي حول التحرش الجنسي، وذلك بهدف نشر الثقافة القانونية للفئة المستهدفة وفقاً للقوانين المعمول بها في دولة الإمارات فيما يخص التحرش الجنسي، وتطرق المحاضر إلى بعض إحصائيات الجرائم الواقعة على الأطفال من واقع إحصائيات شرطة دبي، وتناول قضايا واقعية تم ضبطها من قبل الجهات الأمنية في شرطة دبي، وذلك بهدف توعية اللاعبين في هذا الشأن، خاصة أنهم في مرحلة النضوج ويجب عليهم الإلمام بمدى جدية قوانين دولة الإمارات في مكافحة الممارسات والسلوكيات الخاطئة تجاه الأطفال.
وأشار الرائد المهيري إلى الجهود التي تقوم بها شرطة دبي من خلال برامجها التوعوية المختلفة وبرنامج التربية الأمنية، تهدف إلى توعية طلبة المدارس من أول مرحلة إلى نهاية المراحل التعليمية، ضمن أدوات وأساليب تتناسب مع أعمارهم ومستوياتهم، لافتاً إلى تجاوب الطلبة مع تلك البرامج والحاضرات، وتعاون المدرسين والمشرفين وإدارات المدارس والأندية الرياضية.

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية