الاتحاد

الرياضي

ديوكوفيتش يدخل التاريخ

ديوكوفيتش يحمل الكأس

ديوكوفيتش يحمل الكأس

وضع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثالثا بلاده على خريطة الألقاب الكبرى عند الرجال بتتويجه بطلا لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في التنس، بفوزه على الفرنسي جو-ويلفريد تسونجا 4-6 و6-4 و6-3 و7-6 أمس في المباراة النهائية على ملاعب ملبورن، وأصبح ديوكوفيتش ''20 عاما'' أول صربي يتوج بلقب إحدى بطولات الجراند سلام حارما منافسه تسونغا من أن يصبح أول فرنسي يفوز بلقب إحدى البطولات الكبرى منذ يانيك نواه (1983) وأول فرنسي يفوز بلقب أستراليا منذ عام 1928 عندما حقق ذلك جان بوروترا، كما حرم ديوكوفيتش تسونجا من أن يصبح ثالث لاعب يفتتح سجل القابه ببطولة كبرى بعد السويدي مات فيلاندر (1982) والبرازيلي جوستافو كويرتن (1997) والاثنان حققا هذا الإنجاز في بطولة فرنسا المفتوحة، وكان تسونغا (22 عاما) الذي كان يخوض النهائي الأول في مسيرته، سيصعد من المركز 38 في التصنيف العالمي الى التاسع ليصبح ثاني لاعب يصعد من نادي الأربعين الى نادي العشرة الأوائل خلال دورة وحيدة بعد الأرجنتيني جاستون جاوديو الذي حقق هذا الأمر عندما فاز بلقب رولان جاروس عام 2004 الا أن تسونغا فشل في الظفر باللقب ليكتفي بالصعود الى المركز الثامن عشر·
وبدوره كان ديوكوفيتش يخوض المباراة النهائية الثانية له في البطولات الكبرى بعد أن كان خسر في نهائي بطولة فلاشينج ميدوز الأميركية العام الماضي أمام السويسري روجيه فيدرر قبل أن يثأر من الأخير ويطيح به من الدور نصف النهائي في ملبورن، واللقب هو الثامن لديوكوفيتش في مسيرته بعد فوزه بدورات امرسفورت الهولندية ومتز الفرنسية (2006) واديلاييد الأسترالية وميامي الأميركية (إحدى الدورات التسع الكبرى) واستوريل البرتغالية ومونتريال الكندية (إحدى الدورات التسع الكبرى) وفيينا النمساوية (2007)·
ووجد ديوكوفيتش في مواجهته الأولى مع تسونجا الذي حقق مفاجأة من العيار الثقيل باطاحته بالمصنفين وآخرهم الإسباني رافايل نادال الثاني في نصف النهائي، نفسه متخلفا بعدما خسر المجموعة الأولى 4-6 في 49 دقيقة بسبب كثرة أخطائه المباشرة (12) ما جعله يخسر ارساله والمجموعة، قبل أن يستعيد زمام المبادرة في الثانية ويحسمها 6-4 في 39 دقيقة فقط ليعادل النتيجة، وفي المجموعة الثالثة، فرض ديوكوفيتش نفسه مجددا وتفوق على منافسه الفرنسي الذي خسر ارساله في مناسبتين ليخسر هذه المجموعة 3-6 في 41 دقيقة، وجاءت المجموعة الرابعة قوية جدا، بحيث فشل اي من اللاعبين في فرض نفسه على الآخر ما اجبرهما على خوض شوط فاصل كانت الغلبة فيه لديوكوفيتش الذي حسم هذه المجموعة في 56 دقيقة والمباراة في ثلاث ساعات و6 دقائق·

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف