الاتحاد

جني الثمار بعد طول انتظار

عام مضى·· ذهب·· ولكن لم ولن يختفي لأننا زرعنا فيه الآمال والأحلام ثم حصدنا مع من حاول بجد وصدق هذه البذور، فإن العام الجديد عام 2006 عام جني ثمار بعد طول انتظار·· ثمار ماذا؟ انها ثمار المحبة لبعضنا البعض·· ونشر الألفة بين الأهل والاحباب بالتسامح والتواضع لوجه الله القهار، الرحمن الرحيم·
ثمار البذل والاجتهاد لبناء مجد وطن الاتحاد ونقله لمرحلة أكبر·· مرحلة التعاون والاتحاد الذي بانت ثماره في المحبة والأخوة بين القادة وابناء مجلس التعاون الخليجي·· لتكون تجربة قابلة للتعميم على مستوى العالم العربي والإسلامي·· ونحن فعلاً أمة الإسلام أحسن وأفضل أمة أخرجت للناس بمحمد الأمين·· المحب لجميع الأمة والعالمين·· علمنا التسامح والتعاون والتواضع والصدق والأمانة والجهد والاجتهاد·· العطاء والبذل وصفات ليس لها أول ولا آخر·· وكان عليه الصلاة والسلام الباقي في قلوبنا الساكن جنات الخلد·· القدوة في السلام ونشر الأمن ويد الكرم لمن حولنا، فكان الباني لأمة الاتحاد حتى سلمه المصطفى لأولياء الأمر من بعده حفظهم الله جميعاً ليكونوا الخلف الصالح، كما سنكون العون لهم ويدهم التي ترحم المحتاج وتبطش كل عدو أو مقصر أو مخطئ وبهم نعلو وبأمرهم ننفذ أمرهم ونفدي الوطن بأرواحنا الرخيصة أمام علمنا وأرضنا وحاكمنا المفدى، سنجني معاً ثمار العلم والثقافة·· لنكون أعلاماً ومعلمين ومهندسين وأطباء وتقنيين وعاملين على بناء صرح الوطن وإعماره·
سنجني ثمار الوفاء والإخلاص للوالدين والأخوة والجيران والمدراء وعلى رأسهم جميعاً الضمير الذي يسكننا لينسجم الجسد بالروح في أداء واجب الوطن والدين بالأخلاق وحسن السلوك الذي ينم فعلاً عن الصراحة مع النفس والراحة مع الرب·
فلنكن معاً في سنة 2006 وطنيين فعلاً حتى النخاع·· لا ننسى فضل الأرض الطيبة التي ولدنا عليها وعشنا تلك الطفولة الرائعة وعاشرنا البراءة حتى نشأنا شباباً يافعاً حالماً محباً للعطاء والبناء·· لنكون فعلاً مثالاً للمواطن الحق، نحب للوطن ما نحب لأنفسنا·· الكرم مع أهله·· العطاء للمحتاج·· حسن النية والتسامح مع المخطئ·· النظافة والعمران لشوارع ومرافق الدولة العامة·· منح العائلة الوقت الكافي وتربية الأبناء على الحب والإخلاص للوطن·· للعلم·· للحاكم·· للشعب حتى يكونوا سلاحاً بالعلم والعقل·· سلاحاً بالجسد والروح على كل شر وكل دخيل وبصالح النوايا وصدق الولاء ولنحمي العلم من الخليج للمحيط·· نموت لتحيا دولتنا دوماً وأبداً·· كل عام وأنتم بخير·· كل ساعة وأنت أيها المواطن الصادق مع ربه ونفسه ووطنه·· المخلص في وظيفته والمتعاون مع زملائه بخير·· كل عام وأنت أيها الجندي الحامي للوطن بخير·· كل عام وأنت بخير يا عامل النظافة، فبك نعيش في صحة وننعم بالراحة·· كل عام وكل أب وأم بخير·· كل عام ودولتنا الإمارات بأمن وأمان·· كل عام وجريدة الاتحاد في تقدم ورخاء·· كل عام وكتابها بصحة وسلامة·· كل عام وأنتم زارعون·· وأطفالنا أحلامنا الجانون لخير ما زرعنا يحصدون الثمار ويجنون المحبة التي ننشرها في أرجاء الوطن الغالي·
كل لحظة·· كل ساعة·· كل سنة والجميع يجنون بعد طول انتظار الخير والصحة·· السعادة·· المحبة·· التسامح·· النجاح·· التقدم والرخاء·
هدى العلي
عضوة مجلس إدارة جمعية الإمارات للعلاقات العامة
رئيسة لجنة الإعلام والتسويق

اقرأ أيضا