صحيفة الاتحاد

الإمارات

الهلال الأحمر الإماراتي يكثف جهود الإغاثة ويسير 7 قوافل إلى شبوة

كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإغاثية والإنسانية لمساعدة أهالي وسكان وأبناء المديريات المحررة من مليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة شبوة وتحسين ظروفهم المعيشية وتطبيع الأوضاع الإنسانية في إطار خطة عاجلة وضعتها الهيئة للتدخل الإنساني المباشر عقب تحرير المديريات.

وسيرت الهيئة أمس إلى مديرية «عين» إحدى مديريات «بيحان الثلاث» بمحافظة شبوة اليمنية سبع قوافل إغاثية تحتوي على أربعة آلاف سلة غذائية تضم مكونات متنوعة.

وأكد محمد سيف المهيري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، خلال تدشين وصول القوافل، حرص الهيئة على التدخل الإنساني المباشر لإغاثة أبناء مديرية «عين» التي شهدت ظروفاً سيئة وحصاراً جائراً أطبقته المليشيات الحوثية الانقلابية على أهالي المديريات إبان احتلالها منعا لوصول الخدمات والمعونات الإنسانية إليهم، مهنئا قيادة وأبناء وأهالي مديرية «عين» على تحرير مديريات بيحان بالكامل من مليشيات الحوثي وعودة الحياة إلى طبيعتها وسابق عهدها.

وقال إن الهيئة تولي ملف معاناة مديرية «عين» والمديريات المحررة أهمية بالغة نظرا لما مر على أبنائها من أوضاع إنسانية صعبة جراء الحرب التي شنتها عليهم المليشيات، لافتاً إلى أن المساعدات الإماراتية تصل إلى مديرية «عين» اليوم لتخفيف وطأة المعاناة عن كاهل الأهالي بإيصال المساعدات الإغاثية إلى أكبر عدد من المستفيدين منهم وتقديم وسائل الدعم والمساندة لتحسين ظروفهم المعيشية.

من جانبه، أشاد عبدربه هشله ناصر الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة شبوة بعطاء وإسهام دولة الإمارات وذراعها الإنساني في اليمن هيئة الهلال الأحمر المتميز في تقديم الدعم والمساعدات الغذائية والإنسانية للأسر المعوزة والمتضررة من الحرب بالمحافظة عامة والمديريات المحررة على وجه الخصوص.

وثمن الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة شبوة ما تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من دعم نوعي وإغاثي وإنساني للشعب اليمني في كل المحافظات، معبراً عن الاعتزاز بالمواقف الأخوية الصادقة لدولة الإمارات تجاه الشعب اليمني والتي تجسد بنبل وأصالة نابعة من عمق الروابط التاريخية المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وأكد أهميّة وحيوية هذه المساعدات الإنسانية كونها تسهم في تخفيف معاناة الأسر المعوزة والمتضررة والنازحة جراء الحرب، مشيراً إلى أن دولة الإمارات وذراعها الإنساني الهلال الأحمر تولي المديريات المحررة بالمحافظة أولوية استثنائية من دعم للمشاريع التنموية والخدمية المتعثرة فيها جراء حرب الانقلاب.

وأعرب محمد هشله أحمد المدير العام لمديرية «عين» وسالم الصادر العقيلي الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية عن اعتزازهما بالمواقف الصادقة لدولة الإمارات تجاه أبناء شبوة خاصة واليمن عموماً. وأكدا أهمية المساعدات الإنسانية والغذائية ودورها الكبير في تخفيف معاناة الأسر المعوزة بالمديرية والمتضررة والنازحة جراء الحرب.

وعن أهالي مديرية «عين»، أعرب الشيخ عبدالله أحمد هماس، في كلمته خلال توزيع القوافل، عن عظيم شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وشعبا على هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية الحانية التي تسهم في التخفيف معاناة الكثير من الأسر في وسط هذه الظروف المعيشية الصعبة لاسيما بعد الأعوام الثلاثة من الحصار الجائر الذي فرضته المليشيات الحوثية بحربها الشعواء على محافظة شبوة في مطلع العام 2015.

حضر التدشين الشيخ علي بن أحمد هشله والعقيد أحمد صالح الأحول وعلي عبده المساح وعدد من قيادات وأبناء وأهالي المديرية.