الاتحاد

الرياضي

تهديد جيان وعائلته

كان الغاني اسامواه جيان مهاجم اودينيزي الإيطالي قريبا من ترك منتخب بلاده بسبب تهديدات وجهت له ولعائلته على خلفية الأداء المتواضع الذي قدمه خلال المباراة التي فازت فيها غانا على ناميبيا (1-صفر) الخميس الماضي في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ضمن النسخة السادسة والعشرين من نهائيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم التي تستضيفها بلاده حتى 10 فبراير المقبل·
وقال مدرب غانا الفرنسي كلود لوروا إن جيان وشقيقه الأكبر بافور قررا ترك المنتخب، الا ان الاداريين تمكنوا من اقناعهما بالعدول عن قرارهما بعد محادثات مطولة معهما·
واضاف لوروا ''لم ار بحياتي شيئا مثيلا لما حصل''، وواجه غيان استهجان الجمهور خلال مباراة الخميس التي اقيمت في العاصمة اكرا بسبب اهداره العديد من الفرص ما دفع مدربه الى اخراجه من الملعب في الدقيقة 65 ولم تكن الجماهير الوحيدة التي تهجمت على جيان اذ واجه حملة من وسائل الاعلام المحلية التي انتقدته بشدة ثم استكملت هذه الحملة باتصالات هاتفية هددته وشقيقه بافور الذي يلعب مع ساتورن الروسي، ما دفعهما الى حزم امتعتهما من أجل الرحيل·
واكد لوروا هذا الأمر قائلا ''كانا مستعدين للرحيل لكني تحدثت معه اسامواه مطولا وكل شيء على ما يرام الآن· تمرن بشكل عادي في المساء وهو باق معنا''، واعرب لوروا عن صدمته لما حصل خصوصا أن اسامواه سجل أحد هدفي المنتخب من ركلة جزاء في المباراة الافتتاحية أمام غينيا (2-1)، مضيفا ''لم يكن التهجم غير عادل فحسب بل تبعه تهديدات له ولوالدته ووالده أيضا، انه غباء العالم الذي نعيش فيه''·
وبدا تأثر اسامواه بما حصل خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد المباراة بحيث قال ''شخصيا انا حزين جدا بسبب ما حصل· انا في الثانية والعشرين من عمري فقط وعندما لا تجري الأمور بشكل جيد فانت تحتاج الى تشجيع الجماهير، اشعر بالخيبة وانا مستاء لما حصل لكني سأحسن طريقة لعبي في المباراة المقبلة وسأجد مستواي، آمل أن اتمكن من تسجيل 5 أهداف في كل مباراة!''·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم