الاقتصادي

الاتحاد

مؤشر سوق أبوظبي يتراجع 0,24%

مستثمرون يتابعون أسعار الأسهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية (تصوير وليد أبوحمزة)

مستثمرون يتابعون أسعار الأسهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية (تصوير وليد أبوحمزة)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- قلص سوق أبوظبي للأوراق المالية في مستهل تعاملات الأسبوع أمس من حدة تراجعه ليغلق منخفضا بنسبة 0,24%.
وأغلق المؤشر العام للسوق عند مستوى 2495 نقطة، بعدما قلص خسائره التي وصلت ذروتها عند أدنى مستوى للمؤشر 2487 نقطة، بضغط من عمليات بيع طالت أسهم 6 قطاعات في مقدمتها العقارات والاستثمار الأكثر تراجعا، فيما قللت ارتفاعات جيدة لأسهم الطاقة والصناعة والخدمات من خسائر السوق.
وقال وائل أبومحيسن مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية إن الأسواق المحلية تأثرت بالتراجعات التي منيت بها الأسواق الأميركية والأوروبية نهاية الأسبوع، وكذلك بالانخفاض الحاد للسوق السعودي السبت الماضي.
وسجلت الأسواق المالية الأميركية أسوأ أسبوع لها خلال العام الحالي، متأثرة سلبا بتقارير رسمية عن تراجع معدلات التوظيف، الأمر الذي دفع بقية الأسواق المالية في العالم لاقتفاء أثرها.
وأضاف أبومحيسن أنه من الطبيعي أن تتأثر أسواقنا المحلية بما يجري في الأسواق الدولية، لكن لا تزال المعطيات المحلية ايجابية وهو ما يدعم الأسواق في تماسكها، خصوصا مع نشاط الشركات في الحصول على عقود وأنشطة جديدة.
وبحسب احصاءات سوق أبوظبي، تراجعت أحجام وقيم التداولات بنسب كبيرة إلى اقل من 50 مليون درهم، لتصل إلى 48,8 مليون درهم، من تداول 28,6 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 754 صفقة.
وعلى غير المتوقع، لم تأت ضغوط البيع من قبل الاستثمار الأجنبي غير العربي كما جرت العادة مع كل انخفاض حاد للأسواق الدولية، بل جاءت من الاستثمار المحلي والعربي.
وإجمالا حقق الاستثمار الأجنبي، صافي شراء بقيمة 3,9 مليون درهم، بواقع 4,5 مليون درهم للأجانب من الجنسيات الأخرى، و1,9 مليون درهم للخليجيين، في حين حقق الاستثمار العربي صافي بيع بقيمة 2,6 مليون درهم.
وشكلت تعاملات الأجانب نحو 33,2% من اجمالي تعاملات السوق، وذلك من مشتريات بقيمة 16,23 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 12,3 مليون درهم.
وارتفعت أسعار 8 شركات، مقابل انخفاض أسعار 18 شركة واستقرت اسعار 4 شركات دون تغير، وباستثناء ارتفاع عدد من الأسهم النشطة في قطاع البنوك، سجلت بقية الأسهم القيادية في قطاع الاتصالات والعقارات تراجعا، الأمر الذي زاد من الضغط على السوق.
وحقق سهم شركة إسمنت الفجيرة اكبر نسبة ارتفاع سعري بالحد الأعلى المسموح به 10% إلى 1,10 درهم، وذلك من خلال صفقة واحدة بقيمة 3300 درهم، من تداول 3 آلاف سهم.
وحقق سهم بنك رأس الخيمة الوطني أكبر نسبة انخفاض سعري بنسبة 9,7% إلى 4,15 درهم، من صفقة واحدة بقيمة 83 ألف درهم، من تداول 20 ألف سهم.
وانخفض سهم اتصالات صاحب الوزن الثقيل في المؤشر بنسبة 0,35% إلى 8,56 درهم، وتصدر قائمة الأسهم النشطة بتداولات قيمتها 15 مليون درهم، من تداول 1,7 مليون سهم.
وفي ذات القطاع، انخفض سهم شركة الاتصالات السودانية “سوداتل” بنسبة 1,5% إلى 1,29 درهم.
وقللت ارتفاعات سهمي بنك أبوظبي الوطني والخليج الأول من خسائر السوق، وارتفع الأول بنسبة 0,79% إلى 9 دراهم، وجاء رابعا في قائمة الأسهم النشطة بتداولات قيمتها 4,2 مليون درهم، من تداول 481,3 ألف سهم، وارتفع الثاني بنسبة 0,22% إلى 9 دراهم، وبلغت قيمة تداولاته 3 ملايين درهم، من تداول 339,2 ألف سهم.
وحقق سهم بنك الاستثمار اكبر الارتفاعات بنحو 2,5% إلى 1,63 درهم، وانخفضت بقية الأسهم المتداولة في قطاع البنوك، وتراجع سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 0,63% إلى 3,16 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,1 مليون درهم، من تداول 374,4 ألف سهم، منها 100 ألف سهم باعها عضو بمجلس إدارة البنك عند سعر 3,12 درهم، و200 ألف سهم اشتراها موظف إداري لدى البنك، بحسب تداولات المطلعين.
وانخفض سهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة 0,33% إلى 2,99 درهم، وسهم مصرف أبوظبي الاسلامي 0,31% إلى 3,16 درهم، وسهم مصرف الشارقة الاسلامي 2,2% إلى 0,87 درهم.
وتعرضت أسهم شركات العقارات لضغوط بيع، دفعتها للهبوط بشكل جماعي، وانخفض سهم شركة الدار بنسبة 0,88% إلى 1,12 درهم، وحل ثانية في قائمة الأسهم النشطة، بتداولات قيمتها 9,4 مليون درهم، من تداول 8,4 مليون سهم.
وانخفض سهم شركة صروح بنسبة 1,8% إلى 1,11 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 6,6 مليون درهم، من تداول 6 ملايين سهم، وسهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 2,6% إلى 0,37 درهم، وحقق تداولات بقيمة 547 ألف درهم، من تداول 1,4 مليون سهم، وسهم إشراق بنسبة 2,7% إلى 0,35 درهم.
وارتد سهم شركة طاقة بقوة، مرتفعا بنسبة 2,5% إلى 1,20 درهم، وحقق تداولات بقيمة 916,6 ألف درهم، من تداول 763,8 ألف سهم، في حين استقر سهم شركة دانة غاز دون تغير، عند سعر 0,44 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,4 مليون درهم، من تداول 3,3 مليون سهم.
ومنيت كافة الأسهم النشطة في قطاع التأمين بخسائر، وحقق سهم الهلال الأخضر ثاني اكبر انخفاض في السوق، بنحو 3,3% إلى 0,29 درهم، ووطنية للتأمين التكافلي بنسبة 2,6% إلى 1,12 درهم.
وانخفض سهم ميثاق للتأمين بنسبة 1,8% إلى 1,10 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,3 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم، وسهم الخزنة للتأمين بنسبة 1,9% إلى 0,66 درهم.
في حين استقر سهم شركة دار التأمين دون تغير عند سعر 1,04 درهم، وحقق تداولات نشطة بقيمة 1,04 مليون درهم، من تداول مليون سهم، منها 971,900 سهم اشتراها عضو بمجلس ادارة الشركة عند سعر الإغلاق.
وسجلت الأسهم النشطة في قطاع الصناعة ارتفاعات جيدة، وحقق سهم إسمنت الخليج ثاني اكبر ارتفاع في السوق، بعد سهم إسمنت الفجيرة، بنحو 7,9% إلى 1,24 درهم، يليه سهم إسمنت أم القيوين بنسبة 2,3% إلى 0,90 درهم.
واستقر سهما أركان لمواد البناء عند سعر 0,92 درهم، وإسمنت رأس الخيمة عند سعر 0,73 درهم.
وفي قطاع الخدمات، ارتفع سهم شركة أبوظبي الوطنية للفنادق بنسبة 2,5% إلى 2,05 درهم، في حين انخفض سهم شركة طيران أبوظبي بنسبة 0,34% إلى 2,90 درهم، وتراجع سهم شركة أغذية الوحيد الذي جرى تداوله في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 2,3% إلى 2,06 درهم، وكذلك سهم الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار بنسبة 1,6% إلى 0,62 درهم.

اقرأ أيضا

أكتوبر 2021 الموعد المقترح لـ «إكسبو دبي»