الاتحاد

الرياضي

جارزيتو: المريخ ضحية التجميد والأزمة المالية!

المريخ خرج من الدور الأول (آي بي إيه)

المريخ خرج من الدور الأول (آي بي إيه)

الإسكندرية (الاتحاد)

حقق المريخ السوداني انتصاراً شرفياً، في ختام مبارياته بالبطولة العربية للأندية المقامة حالياً بمصر، عقب فوزه المتأخر 2-1 على نفط الوسط العراقي أمس الأول، في الجولة الثالثة «الأخيرة» بالمجموعة الثالثة في مرحلة المجموعات بالمسابقة.
وارتفع رصيد المريخ إلى أربع نقاط، ليرتقي إلى المركز الثاني، بفارق نقطتين أمام الهلال السعودي، الذي تراجع للمركز الثالث، فيما تجمد رصيد نفط الوسط عند نقطة واحدة في قاع الترتيب، كان الفريقان ودعا البطولة مبكراً، بعدما ضمن الترجي التونسي، المتصدر برصيد تسع نقاط، تأهله للدور قبل النهائي منذ الجولة الماضية، فيما أخفق كلا الفريقين في التواجد بالمربع الذهبي، ضمن أفضل فريق حاصل على المركز الثاني في المجموعات الثلاث.
وتقدم نفط الوسط بهدف مباغت، عن طريق زياد أحمد في الدقيقة الثانية، قبل أن يدرك عبدالرحمن يوسف التعادل للمريخ في الدقيقة 23 من ركلة جزاء. وفي الوقت القاتل، أحرز «البديل» كليتشي أوسونوا الهدف الثاني للمريخ في الدقيقة 88، علماً بأن الفريقين أنهيا المباراة بعشرة لاعبين، عقب طرد نبيل لفتة، قائد نفط الوسط، في الدقيقة 44، وياو كواسي مارسيال، لاعب المريخ في الدقيقة 80.
ورغم الفوز إلا أن الفرنسي دييجو جارزيتو، المدير الفني للمريخ، اعترف بهبوط مستوى الفريق في البطولة، مشيراً إلى أن الأزمات التي لاحقت الفريق قبل ضربة البداية، أثرت على اللاعبين، وقال:
أزمة تجميد نشاط الكرة في السودان، وكذلك الأزمة المالية التي يمر بها النادي، من ضمن العوامل التي أثرت على أداء الفريق.
وأضاف: البطولة العربية أفضل إعداد للاعبي المريخ، ونجحنا في تجربة بعض من اللاعبين قبل الاعتماد عليهم بصفة أساسية.
لم تشهد المباراة مرحلة «جس النبض»، فمن أول هجمة منظمة لنفط الوسط في اللقاء، أحرز زياد أحمد الهدف الأول للفريق العراقي في الدقيقة الثانية، ومرر مؤيد العجان كرة عرضية من الناحية اليسرى، ليحولها علاء الشبلي برأسه، ولكنها اصطدمت في القائم الأيسر، لتتهيأ الكرة أمام زياد أحمد، الخالي من الرقابة، والذي لم يتوان في وضعها برأسه في المرمى الخالي.
بمرور الوقت، عاد المريخ إلى أجواء المباراة مرة أخرى، وجاءت الدقيقة 22، لتشهد حصول المريخ على ركلة جزاء، عقب تعرض خالد طه للإعاقة داخل المنطقة من قبل إياد خلف، لينفذ عبدالرحمن يوسف الركلة بنجاح، مسجلاً هدف التعادل في الدقيقة 23، حيث وضع الكرة على يمين جلال حسن حارس مرمى نفط الوسط، الذي ارتمى في الناحية اليسرى.
وشهدت الدقيقة 44 منعطفاً في المباراة، حيث اضطر نفط الوسط اللعب بعشرة لاعبين، عقب طرد قائده نبيل لفتة لحصوله على الإنذار الثاني، بعد تعمده عرقلة أحد لاعبي المريخ من على حدود المنطقة.
قبل انطلاق الشوط الثاني، أجرى المريخ تبديله الأول بنزول ياو كواسي مارسال بدلاً من إبراهيم جعفر، فيما دفع نفط الوسط تبديلين بنزول إياد سدير وإيفان خالد خدر بدلاً من مؤيد العجان وبارزان شيرزان.
بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي من جانب المريخ، مستغلا تراجع لاعبي نفط الوسط للدفاع.
سدد خالد طه، لاعب المريخ، من خارج المنطقة في الدقيقة 49 ولكن الكرة ذهبت سهلة إلى جلال حسن، تساوت الكفة بين الفريقين، بعدما حصل مارسيال ،لاعب المريخ، على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 80، عقب قيامه بضرب إياد خلف دون كرة.
أحرز كليتشي الهدف الثاني للمريخ في الدقيقة 88، بمتابعة ركنية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس متقنة على يمين الحارس، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه، وينتهي اللقاء بفوز ثمين للفريق السوداني بهدفين مقابل هدف.

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها