الاقتصادي

الاتحاد

إطلاق معرض «صنع في الإمارات» العام المقبل

حسين المحمودي (يسار) وأحمد القيزي وسيف المدفع وسلطان بن جميع خلال المؤتمر الصحفي في الشارقة أمس (من المصدر)

حسين المحمودي (يسار) وأحمد القيزي وسيف المدفع وسلطان بن جميع خلال المؤتمر الصحفي في الشارقة أمس (من المصدر)

ماجد الحاج (الشارقة) - وقع اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة أمس اتفاقية مع مركز إكسبو الشارقة، يقوم بمقتضاها المركز بتنظيم فعاليات معرض صنع في الإمارات خلال العام المقبل.
وقع الاتفاقية سيف المدفع مدير عام المركز وأحمد القيزي نائب اللجنة المشتركة للمعارض بالاتحاد، بحضور حسين المحمودي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة وأحمد محمد راشد الجروان ومصبح سعيد الكتبي وسالم بن هويدن أعضاء المجلس الوطني وعدد من المسؤولين من الجانبين.
وقال المدفع “يهدف المعرض إلى جذب الاستثمارات في قطاع الصناعة باعتباره من أهم القطاعات التي تسهم في تنويع الاقتصاد الوطني”.
وأضاف أن تنمية هذا القطاع تسهم في خلق فرص عمل جديدة وتعمل على إحلال المنتجات الوطنية محل المنتجات المستوردة.
وأكد أن تطوير الصناعة هو ركن أساسي في سياق استراتيجية الدولة، التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل من خلال تطوير كافة القطاعات الإنتاجية، والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة وتحقيق التنمية المستدامة.
ولفت إلى أن الدافع الأساسي للمشاركة بالمعرض هو الترويج للصناعة المحلية وتعريف رجال الأعمال من مختلف دول العالم بالتطور الذي شهدته دولة الإمارات في هذا المجال.
ولفت إلى أنه لم يتم تحديد موعد محدد لإقامة فعاليات المعرض الذي يقام لأول مرة تحت عنوان “صنع في الإمارات”، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لتحديد الموعد المناسب لإقامة هذه الفعالية.
وأوضح المدفع أن وفودا تجارية من دول مجلس التعاون الخليجي سوف تحضر إلى إمارة الشارقة خصيصا لزيارة معرض “صنع في الإمارات” الذي يستضيفه وينظمه مركز إكسبو الشارقة بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية وتشارك فيه شركات صناعية كبرى.
وقال إن هذه الوفود التي تضم نخبة من رجال الأعمال، ستطلع على الصناعة الإماراتية، وتبحث مدى امكانية دخول رجال الأعمال الخليجيين في مشاريع صناعية مشتركة مع نظرائهم الإماراتيين. وأفاد بأنه سيتم على هامش فعاليات المعرض تنظيم لقاء بين المنتجين الصناعيين والجهات الحكومية المختلفة لمناقشة تفضيل المنتج الإماراتي.
ويصاحب المعرض، الذي يعتبر منصة حقيقية وانطلاقة للشركات والمؤسسات الوطنية للوصول بمنتجاتها إلى مصاف العالمية، محاضرات وندوات يتحدث فيها نخبة من خبراء الصناعة لمناقشة الآفاق والتحديات التي تواجه القطاع الصناعي وكيفية تنشيط هذا القطاع في الدول الخليجية، بحسب المدفع.
وأعلن أنه يتم العمل حاليا على تنظيم معرض “صنع في الإمارات” بشكل سنوي بغرض تعريف الدول على الإنتاج المحلي وتشجيع ودعم المصنعين الإماراتيين داخل وخارج الدولة والتعريف بمنتجاتهم وجذب الاستثمارات الأجنبية.
وقال إن المعرض يستقبل المصنعين من الجنسين، داعيا سيدات الأعمال الإماراتيات للمشاركة في الحدث وطرح ما لديهن من صناعات ومنتجات والترويج لها في السوق الخارجية.
من جانبه، أكد سلطان جميع رئيس اللجنة المشتركة للمعارض في اتحاد الغرف إلى أن معرض صنع في الإمارات سيحقق نجاحا كبيرا، مضيفا أن مشاركة الشركات الصناعية الكبرى في الإمارات تشكل داعما قويا للترويج للصناعات الإماراتية.
واضاف أن هنالك خططا لعقد ندوات لمناقشة المعوقات التي تقف حجر عثرة أمام التطور الصناعي المحلي، بهدف تشجيع الصناعيين الإماراتيين وإبراز صناعاتهم ومعالجة مشاكلهم التي تعترض طريقهم.
وقال إن المعرض الذي ينطلق لأول مرة يهدف للترويج للصناعات الإماراتية والتعريف بها في الأسواق الخارجية وتشجيع الاستثمارات الأجنبية، لافتا إلى أن المعرض مدعوم من الجهات الرسمية في الدولة الأمر الذي يكسبه صفة النوعية والجودة والتنوع إلى جانب أنه يشجع على إنشاء صندوق لدعم الصادرات الإماراتية.
وأكد أن هناك اهتماما كبيرا لإبراز المشاريع الصغيرة والمتوسطة بهدف التنويع وتشجيع صغار المصنعين وعدم الاكتفاء بالتركيز فقط على بعض القطاعات.
وذكر أن معرض صنع في الإمارات يهدف إلى تسليط الضوء على مختلف المنتجات والصناعات والأعمال الإماراتية وتشجيع الشراكة والتقدم في قطاع الصناعة الوطنية في الدولة، متوقعا أن يشارك فيه عدد كبير من الشركات.

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا