الاتحاد

الإمارات

حمدان بن راشد: مبادرات الإمارات الإنسانية لا تعرف الانتماء الديني أو السياسي

خلال تكريم حمدان بن راشد في اجتماع القمة الأفريقية بالعاصمة الإثيوبية أمس

خلال تكريم حمدان بن راشد في اجتماع القمة الأفريقية بالعاصمة الإثيوبية أمس

استقبل ميليس زيناوي رئيس وزراء إثيوبيا في أديس أبابا أمس سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الذي نقل له تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·
وجرى خلال اللقاء بحث إمكانية فتح قنوات للتعاون التجاري والاقتصادي بين دولة الإمارات وجمهورية إثيوبيا خاصة وبين الدول العربية والدولة الأفريقية عموماً·
وقد شكر ميليس زيناوي سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على مساعداته الإنسانية وأعماله الخيرية في أفريقيا بشكل عام وفي إثيوبيا على وجه الخصوص، مشيداً بمواقف دولة الإمارات الإنسانية رئيساً وحكومة وشعباً·
حضر اللقاء سمو الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم ومعالي الدكتور حنيف حسن علي وزير التربية والتعليم ومعالي حميد محمد عبيد القطامي وزير الصحة·
وكان سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية قد ألقى كلمة أمس في قاعة القمة الافريقية المنعقدة في أديس أبابا تحدث فيها سموه أمام أكثر من عشرين زعيم دولة أفريقية غطت مساعدات سموه وأعماله الخيرية عدة قطاعات في هذه الدول كالتعليم والمستشفيات وغيرها ·
وقال سموه ان دولة الامارات بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لا تألو جهدا ولا مالا في سبيل مد يد العون والمساعدة لكل الدول والشعوب الصديقة والشقيقة التي تتعرض لكوارث طبيعية او حروب أو جفاف ·
واضاف سموه ان مواقف دولتنا الانسانية معروفة وثابتة ولا فرق عندنا بين دولة ودولة أو شعب وشعب بغض النظر عن الانتماء الديني او العرقي او السياسي فنحن منطلقنا انساني خالص وذلك ما تجسده مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الانسانية خاصة حملة دبي العطاء التي استهدفت توفير التعليم لمليون طفل في الدول الفقيرة وحملة نور دبي للعيون التي تستهدف علاج ووقاية ملايين البشر من العمي وامراض العيون وغيرها من المبادرات والمساعدات التي تطلقها مؤسسات وجمعيات خيرية وانسانية في دولة الامارات ومنها مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للاعمال الخيرية الانسانية الى جانب هيئة آل مكتوم للاعمال الخيرية وغيرها من المؤسسات الانسانية في بلادنا كالهلال الاحمر الاماراتي·
وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على عمق علاقات الصداقة التاريخية التي تربط دولة الامارات العربية المتحدة بدول الاتحاد الافريقي ويعكس كذلك اهمية التعاون القائم بين الدول العربية كافة والدول الافريقية التي تشكل الدول العربية الشقيقة جزءا مهما ورئيسيا من هذه المنظومة·
انني وبهذه المناسبة الكريمة اود ان اؤكد لكم لرؤساء وقادة دول الاتحاد الافريقي ان ما قمت وأقوم به ان كان على مستوى شخصي ومن خلال هيئة آل مكتوم للاعمال الخيرية أم على مستوي دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله '' انما ينطلق من واجبنا الاخوي والانساني والاخلاقي والديني تجاه اخواننا واصدقائنا من شعوب القارة الافريقية خاصة في الدول التي تعاني شح الموارد الاقتصادية والمالية فنحن نشعر بمعاناة المحتاجين في هذه الدول ونحاول الاسهام في توفير ابسط متطلباتهم المعيشية·
وأضاف : في الختام اشكركم مجددا علي مبادرتكم الكريمة وأخص بالشكر والتقدير أخي فخامة المشير عمر البشير رئيس جمهورية السودان الشقيقة صاحب مبادرة التكريم كما واشكر ايضا رئيس الاتحاد الافريقي اتمنى لكم النجاح والتوفيق على طريق خدمة اوطانكم وشعوبكم ·
وفي ختام كلمة سموه تم تكريمه من قبل رئيس مفوضة الاتحاد الافريقي جان بنج نيابة عن القمة ، وأهدى سموه بدوره القمة خارطة أفريقيا وصممت من مادة الكريستال الخالص وتم إيداعها في قاعة القمة في أديس أبابا·
وكان سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى وزير المالية وصل الى أديس ابابا ظهر أمس بدعوة رسمية من رئاسة القمة الافريقية المنعقدة فى العاصمة الاثيوبية حاليا ، وكان فى استقبال سموه والوفد المرافق على أرض المطار المشير عبد الرحمن سوار الذهب رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الاسلامية ومعالى محمود درير وزير الثقافة السودانى وممثل عن رئاسة القمة الافريقية ·
ويرافق سموه وفد كبير يضم الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم ومعالى الدكتور حنيف حسن علي وزير التربية والتعليم ومعالي حميد محمد عبيد القطامي وزير الصحة الى جانب عدد من أعيان البلاد ورؤساء الدوائر.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء