الاتحاد

الاقتصادي

برنت يواصل ارتفاعه وسط عمليات شراء مكثفة من صناديق الاستثمار


عواصم - رويترز: استقرت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة أمس مع استمرار صناديق الاستثمار على تعزيز استثماراتها في السلع الأولية في الوقت الذي تراجع فيه الدولار، وارتفع مزيج برنت القياسي لشهر فبراير خمسة سنتات الى 62,77 دولار للبرميل بينما زاد الخام الاميركي الخفيف خمسة سنتات أيضا الى 64,26 دولار للبرميل، وقال متعاملون انه اذا تجاوز الخام الاميركي سعر 65 دولارا فربما يعاود قريبا اختبار مستواه القياسي البالغ 70,85 دولار·
وقالوا انه مع تخصيص الصناديق أموالا لاوعيتها الاستثمارية المختلفة في الربع الاول من العام الجديد شهدت أسواق الطاقة اقبالا شديدا، وانخفض سعر البنزين الاميركي 0,84 سنت الى 1,8071 دولار للجالون أمس بينما انخفض سعر وقود التدفئة 0,61 سنت الى 1,7945 دولار للجالون، وارتفع سعر السولار (زيت الغاز) 2,75 دولار الى 541,50 دولار للطن·
وذكرت منظمة أوبك أمس إن سعر سلة خامات نفط المنظمة ارتفع يوم الجمعة الى 56,78 دولار للبرميل من 56,61 دولار يوم الخميس، وتضم سلة أوبك 11 نوعا من النفط الخام·
إلى ذلك قال رودريجو راتو العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي أمس ان أسعار النفط مازالت تمثل خطرا على النمو الاقتصادي العالمي وانه لم يتم استيعاب أثر ارتفاعها الحاد بالكامل حتى الآن، وقال راتو أيضا انه يتعين على حكومات الولايات المتحدة واوروبا والصين وكذلك الدول المصدرة للنفط التعاون لتقليص الاختلالات الاقتصادية العالمية، وأضاف بعد اجتماع لمحافظي البنوك المركزية من اعضاء مجموعة العشرة للدول الصناعية والنامية الذي شارك فيه 'مازال علينا ان نستوعب أثر أسعار النفط· وبالتأكيد نحن نرى في اسعار النفط خطرا·· ونرى في الأجل المتوسط حاجة واضحة لكي تعالج القوى الاقتصادية الكبرى اختلالات عالمية كبيرة·· وأشير هنا الى الولايات المتحدة واوروبا والصين وأشير الى حد ما أيضا الى الدول المنتجة للنفط ولديها فوائض ضخمة·· واعتقد انه يجب معالجة الاختلالات العالمية من خلال التعاون'·
من جانبه قال وزير النفط الاندونيسي بورنومو يوسيجيانتورو أمس إن اندونيسيا لا ترى حاجة لخفض اوبك انتاجها في الربع الثاني من العام وذلك لأن من المتوقع ان تظل الاسعار مرتفعة، وقال الوزير للصحفيين 'في الوقت الحالي لايزال السعر مرتفعا واعتقد ان السعر سيظل قويا في الربع الثاني ولذا فلا حاجة لأن تخفض اوبك الانتاج·
وقال بورنومو إنه يستهدف سعرا بين 50 و 55 دولارا للبرميل للخام الاندونيسي هذا العام، وتقدر جاكرتا ثاني أصغر منتج في اوبك سعر النفط الاندونيسي في ميزانيتها بواقع 57 دولارا للبرميل، وتجتمع اوبك في فيينا في 31 يناير لبحث ما اذا كان ينبغي لها خفض الانتاج قبل الربع الثاني عندما يشهد الطلب العالمي على النفط تراجعا موسميا·

اقرأ أيضا

الإمارات ضمن أفضل الدول في تبني وظائف المستقبل