الاتحاد

الإمارات

فرق الدفاع المدني تنفذ 26 ألف زيارة للمنازل خلال ثلاثة أسابيع

أنجزت فرق الدفاع المدني في جميع إمارات الدولة 26 ألفاً و578 زيارة ميدانية للمنازل خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من الحملة الوطنية لسلامة الأسر في المنازل، بحسب ما أعلن اللواء راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني بالإنابة.
وتابع اللواء المطروشي أن تلك الزيارات حظيت بترحيب أصحاب المنازل وتعاونهم مع الفرق في جميع إمارات الدولة، وتميزت الإجراءات التنفيذية للفرق بالالتزام بالمعايير التي وضعتها اللجنة العليا للحملة، خصوصاً فيما يتعلق بالتعاون الحضاري مع السكان، فيما عكست هذه التجربة الرائدة عالمياً رغبة وجاهزية السكان للتعاون مع الأجهزة الحكومية والخدمية، ما يعد حافزاً إضافياً لإشراك السكان في خطط السلامة وخدمات الوقاية في مختلف المواقع وليس المنازل فحسب.
وتمكنت إدارات الدفاع المدني في جميع الإمارات من تطبيق المنهجيات التشغيلية الواقعية الملائمة لطبيعة كل منطقة وضمن مدة الستة أشهر المقررة لإنهاء الحملة، ففي المناطق ذات الكثافة في عدد المنازل تم تشكيل أكثر من فريق في القطاع الواحد، فيما أسندت مهام الدعم للقطاعات المجاورة للفرق التي لا توجد فيها كثافة في عدد المنازل، وخلال هذه المدة القصيرة من جدول عمل الفرق أنجزت الفرق في أبوظبي زيارة 9230 منزلاً، وفي دبي 7352 منزلاً، وفي الشارقة 3492 منزلاً، وفي العين 2551 منزلاً، وفي رأس الخيمة 1675 منزلاً، وفي عجمان 655 منزلاً، والغربية 1235 منزلاً والفجيرة 388 منزلاً، وتم خلال تلك الزيارات توزيع وشرح المطبوعات الإرشادية حيث وزعت الفرق ما مجموعه 110 آلاف و691 مطبوعاً خلال زياراتها للمنازل.
وخلال الفترة الماضية عقدت الفرق الميدانية عدداً من الاجتماعات التقييمية لنتائج عملها، وتابع مكتب منسق الحملة الوطنية لسلامة الأسر في المنازل تمرير الملاحظات الواردة من الجمهور على هاتف الحملة 0507780284 في جميع إمارات الدولة إلى إدارات الدفاع المدني المحلية وإلى قادة الفرق الميدانية، وتم الاتصال بأصحابها، ما أوجد مشاركة مسؤولة من قبل الجمهور بالحملة الوطنية لسلامة الأسر في المنازل، وعكس مدى حرص مجتمعنا على السلامة العامة وتعاونه مع الدفاع المدني
وأضاف أن الحملة تم تقسيمها إلى 3 مراحل، تشمل المرحلة الأولى جميع المنازل الشعبية والفلل، والمرحلة الثانية المباني والشقق، أما المرحلة الثالثة فتشمل مجمعات سكن العمال وذلك لبناء الثقة والطمأنينة في نفوس أفراد المجتمع من خلال التواصل الفعال مع الجمهور، تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية.
من جهة اخرى ،نفذت الحملة الوطنية لسلامة الأسر في المنازل التي أطلقتها وزارة الداخلية في ديسمبر الماضي وتستمر لمدة ستة أشهر، 180 زيارة منزلية في إمارة الفجيرة والمناطق التابعة لها. في وقت كشفت فيه إدارة الدفاع المدني في الفجيرة عن أن مؤشر حوادث الحريق في المنازل يشير إلى وقوع 42 حريقاً في المنازل خلال 2010، وذلك من أصل 428 حريقاً وقع في الإمارة خلال العام الماضي، بما يعادل نسبة 9%. وأكد العقيد علي عبيد الطنيجي مدير إدارة الدفاع المدني في الفجيرة، أن «الحملة» تهدف إلى نشر مفهوم السلامة والوقاية بين جميع أفراد الأسرة خاصة فيما يتعلق بسلامة المنازل والسكان من حوادث الحريق، من خلال القيام بزيارات ميدانية لفرق الدفاع المدني في البيوت والتعريف بأهداف الحملة.
وأشار إلى مشاركة 28 ضابطاً وضابط صف، بالإضافة إلى مجموعة من المتطوعين من برنامج «تكاتف» وبالتعاون مع منطقة الفجيرة التعليمية، حيث تم تقسيم إمارة الفجيرة إلى 7 قطاعات.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء