الاتحاد

الاقتصادي

توسعة «المبنى 2» تضيف 10 ملايين مسافر سنوياً إلى الطاقة الاستيعابية في مطار دبي

طائرات تابعة لشركة فلاي دبي (من المصدر)

طائرات تابعة لشركة فلاي دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - ترفع التوسعة الجديدة لمبنى المسافرين رقم 2 الطاقة الاستيعابية في مطار دبي بنحو 10 ملايين مسافر سنوياً مع اكتمالها في العام المقبل، بحسب غيث الغيث الرئيس التنفيذي لفلاي دبي.
وقال في تصريحات صحفية أمس، إن عملية تطوير المبنى 2 تتضمن منطقتي المغادرين والهجرة اللتين تم اعتمادهما كمرحلةٍ أولى للمشروع، بتكلفة 600 مليون درهم.
وأضاف “يتيح افتتاح منطقة المغادرين الجديدة في المبنى 2 من مطار دبي الدولي لمسافري فلاي دبي التمتع بمستوى متطور من الخدمات في هذا الجزء الجديد الذي يتميز بسعته وأناقته، ويضم مجموعة أكبر من مكاتب إجراءات السفر وأكشاك الخدمة الذاتية، بالإضافة إلى استراحة مرحبا ومركز الأعمال الذي يعد الأول في المبنى 2.
وقال غيث الغيث: “نعمل على تحسين جميع مكونات الرحلة لمسافري الناقلة، لذا فإن التوسعة الجديدة لمنطقة المغادرين في المبنى 2 تقدم لهم بداية مريحةً للرحلة وتُحسن تجربة السفر ككل، وقد انتقلت الشركة بسهولة إلى الجزء الجديد، ونتطلع إلى استفادة عملائها من التجهيزات المتطورة المتاحة فيه”.
وأضاف “تواصل فلاي دبي السعي إلى تطوير الخدمات الأرضية كما الخدمات على متن الرحلات، حيث أطلقت سابقاً هذا العام خدمة القارئ الإلكتروني للصحف من خلال نظامها الترفيهي، لتصبح بذلك أول شركة طيران تقدم هذه الخدمة، كما تخطط الناقلة للكشف عن قائمة طعام مُحسنة في وقت لاحق من هذا العام.
وأوضح الغيث: “تتيح الشركة للمسافرين قريباً إمكانية شراء الطعام عند إجراء الحجز، كما ستعكس القائمة الجديدة نكهاتٍ من جميع أنحاء شبكة وجهاتنا، لتتيح لهم معرفة ماهية هذه الأطعمة قبل تناولها، والاستمتاع بالجودة التي يتوقعها مسافرو الناقلة دائما”.
ونوه بأن فلاي دبي تتبع نموذج عملٍ بسيطاً، حيث تشمل التذكرة حجز المقعد والضرائب وحقيبة تزن 7 كليو جرامات بالإضافة إلى حقيبة جهاز كمبيوتر محمول أو حقيبة يد صغيرة، فيما تبدأ أسعار الأمتعة الإضافية من 50 درهماً لـ 20 كيلوجراماً.
ولفت الى أنه يمكن حجز مقعد ذي مساحة إضافية للساقين مقابل 100 درهم، كما يمكن للمسافرين خلال الرحلة الاستمتاع بمجموعة من الإضافات الاختيارية، والتي تتضمن استخدام النظام الترفيهي الذي تبدأ رسوم استخدامه من 10 دراهم، واختيار أطعمة ومرطبات طازجة من قائمة متنوعة، وشراء معروضات السوق الحرة.
ومن جانبه قال ريتشارد تاليان، نائب أول رئيس التخطيط الاستراتيجي في مطارات دبي: “تعد فلاي دبي ثاني أكبر شركة طيران تعمل من مطار دبي الدولي، كما تعد الناقل الرئيسي في المبنى 2، لذا يهمنا أن نقدم لمسافري فلاي دبي تجربة متميزة، وقد عملت المؤسسة مع الناقلة عن قرب لضمان أن تتوافق عملية تطوير المبنى مع احتياجاتها ونموها السريع”.

اقرأ أيضا

بعد تعليق الطيران فوق "هرمز".. خبراء يستبعدون زيادة أسعار التذاكر