الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للأوراق المالية» يطالب الشركات المدرجة بالإفصاح عن أجندات مجالس الإدارة

أبوظبي (الاتحاد)

طلب سوق أبوظبي للأوراق المالية من جميع الشركات المدرجة الإفصاح عن أجندة ونتائج مجالس إداراتها التي تتضمن مناقشة طرح وإصدار أسهم تحفيز لموظفيها وذلك تطبيقا لقرار مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع الذي تم بموجبه تعديل النظام الخاص بطرح وإصدار أسهم الشركات المساهمة العامة.
وينص التعديل الذي أقرته الهيئة على أن يكون رأسمال الشركة المصدرة مدفوعا بالكامل وألا يقل صافي حقوق المساهمين عن رأس المال المدفوع، وألا تقل القيمة السوقية للأسهم الأصلية عن القيمة الاسمية، كما يشترط عدم تجاوز أسهم التحفيز المصدرة بالبرنامج الواحد عن 2.5% من رأس المال المدفوع مع أخذ موافقة الهيئة على البرنامج ولائحته التأسيسية قبل العرض على الجمعية العمومية.
كما يجب على مجلس إدارة الشركة عرض البرنامج ولائحته التأسيسية على الجمعية العمومية للحصول على موافقتها بموجب قرار خاص. وأكد سوق أبوظبي للأوراق المالية في تعميم أصدره للشركات ضرورة تزويده بموافقة هيئة الأوراق المالية والسلع على البرنامج ولائحته قبل انعقاد الجمعية العمومية، كما أكد على تزويده أيضاً بقرارات الجمعية العمومية متضمنة القرار الخاص بطرح وإصدار أسهم التحفيز للموظفين ومصادقة المساهمين عليه.
وكانت الهيئة وفقا للتعديل الجديد قد حددت البيانات التي يجب أن تتضمنها اللائحة التأسيسية لبرنامج طرح وإصدار أسهم التحفيز للموظفين ومنها عدد الأسهم المزمع إصدارها والحد الأقصى التي يشملها البرنامج ومدته التي يجب ألا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على عشر سنوات.
كما تتضمن البيانات قيمة البرنامج التقديرية وشروط ومعايير موضوعية قابلة للقياس لاشتراك الموظف فيه والحد الأعلى لاستحقاق كل فئة وظيفية من المشاركين، إلى جانب آلية احتساب سعر الإصدار وتوزيع أسهم التحفيز وغيرها من البيانات الأخرى.

.. ويختتم حملة توعوية عن «البيع على المكشوف»
أبوظبي (الاتحاد)

اختتم سوق أبوظبي للأوراق المالية حملته للتوعية على «خدمات البيع على المكشوف الفني»، والتي استهدفت المستثمرين والمهتمين في أبوظبي والفجيرة والشارقة ورأس الخيمة والعين. وتأتي هذه الحملة التي امتدت من 12 إلى 30 يوليو الحالي، استكمالاً لبرنامج توعوي كثيف، ابتدأ تنفيذه مع مطالع العام الحالي وشاركت في بعضه هيئة الأوراق المالية والسلع، استهدف المستثمرين، وشركات الوساطة، والصناديق المحلية.
ووصف راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، هذا التتابع المتوسع في حملات التوعية على «خدمة البيع على المكشوف الفني»، بأنه يندرج في الحرص على أن تحظى الخدمات والأدوات المتجددة في السوق، بما تستحقه من توسيع وتعميق للثقافة الرقمية، ومن كفاءة مستهدفة في تنفيذ خدمات معقدة نسبياً من النواحي الفنية، لكنها مطبقة في كل الأسواق العالمية المتقدمة ولها مردودات عالية الإيجابية على المتعاملين والشركات المدرجة وعلى المردودات المشتركة لكافة أطراف السوق والقطاع المالي.

اقرأ أيضا

ترامب يأسف لعدم زيادة الرسوم على الصين