الاتحاد

الاقتصادي

نواب بلجيكيون يقبلون خفض رواتبهم للمساعدة في جهود التقشف

وافق أعضاء البرلمان في بلجيكا على خفض رواتبهم هذا العام بنسبة خمسة بالمئة، لإظهـار اسـتعدادهـم للمساهمـة في جهود التقشف في البلد المثقل بالديون.
وقالت متحدثة باسم البرلمان البلجيكي “يجب على كل شـخص أن يقوم بجهد وهم يظهرون أن ذلك يهمهم وإنهم يشاركون”.
واستنادا إلى المتوسط الحالي للأجر السنوي البالغ 82700 يورو (104917 دولارا) فإن هذا يعني أن أعضاء مجلسي البرلمان سيقدم كل منهم مساهمة صافية تبلغ حوالي 170 يورو في الشهر.
وقال رئيس الوزراء البلجيكي إليو دي روبو أنه ووزراء آخرين سيخفضون رواتبهم بنسبة خمسة بالمئة في إطار إجراءات خفض الإنفاق.
وتسعى بلجيكا للحصول على نحو 13 مليار يورو من المدخرات لخفض العجز في الميزانية إلى أقل من الحد الأقصى للاتحاد الأوروبي البالغ ثلاثة بالمئة هذا العام من عجز يقدر بحوالي 4,2% في 2011.

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها