الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد: الثقافة والسياحة وجهان لعملة واحدة

 محمد بن راشد يطلع على إحدى دوريات شرطة دبي الفارهة (وام)

محمد بن راشد يطلع على إحدى دوريات شرطة دبي الفارهة (وام)

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أمس معرض السفر العربي في نسخته العشرين الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من السادس إلى التاسع من مايو الحالي.
ووصف سموه المعرض الذي تشارك فيه نحو 2500 مؤسسة وشركة وجهة حكومية وخاصة من أكثر من 80 دولة بأنها تظاهرة ثقافية بامتياز، إذ أعرب سموه عن ارتياحه وسعادته لهذا التجمع الثقافي المتنوع الذي تحتضنه دبي بكل حب وترحاب.
وقال سموه “إن السياحة والثقافة وجهان لعملة واحدة، إذ أن الثقافة تشكل الركن الاساسي من أركان السياحة في أي بلد، والسائح أول ما يحط رحاله في بلد ما يجب أن يتعرف على تراثه وحضارته وتاريخه ومعالمه الأثرية من متاحف وفنون وفولكلور شعبي وأكلات شعبية، وما إلى ذلك”.
وأضاف سموه “هذا ما يحدونا للتمسك بثقافاتنا وهويتنا الثقافية والحفاظ عليها والتعريف بها وبأصالتها ومكوناتها داخل الدولة وخارجها”.
واستهل سموه جولته في قاعة الشيخ سعيد التي تضم مئات الأجنحة ومنصات العرض الترويجية للعديد من الدول وشركاتها ومؤسساتها المتخصصة في قطاعي السياحة والتطوير العقاري.
واطلع سموه على الإمكانات المتوافرة لدى بعض هذه الدول كقاعدة وبنية أساسية لقيام صناعة سياحية واستقطاب الاستثمارات إلى هذا القطاع الحيوي الذي بات من بين أهم القطاعات الاقتصادية التي تسهم في تنويع وزيادة الدخل الوطني لهذه الدول، لاسيما غير النفطية والدول التي لا تمتلك الموارد الطبيعية الأخرى.
ودخل سموه إلى القاعة رقم “3” التي تضم عشرات منصات العرض للجهات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات، وبعض الدول العربية والصديقة كدولة الكويت والمملكة المغربية وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والجمهورية اللبنانية ودولة قطر وسواها من الدول الشقيقة.
وتوقف سموه عند جناح دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وتعرف إلى جديد الدائرة وبرامجها وأنشطتها الترويجية لدبي كوجهة رئيسية ومفضلة للسياحة العائلية خاصة، ولعموم السياح والزوار والمستثمرين في قطاع السياحة والصناعة السياحية المزدهرة في بلادنا، لاسيما في مجال الفندقة والمرافق الترفيهية والآثار والفنون وغيرها من الفعاليات الثقافية الجاذبة للسياح من الداخل والخارج.
كما توقف سموه عند منصة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، واطلع على جديدها في مجال تسهيل حركة المسافرين عبر مطار دبي الدولي.
وشرح اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة لصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي آليات عمل البوابات الذكية في المطار التي توفر على مستخدميها من القادمين إلى الدولة الوقت والجهد.
وأكد أن عملية عبور المسافر القادم عبر البوابة الذكية لا تستغرق أكثر من دقيقة.
وأضاف المري أن خطة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب تقضي وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تضاف 14 بوابة جديدة قبل نهاية العام الحالي على أبعد تقدير، ليصبح مجموع البوابات في المبنى رقم 3 ثماني وعشرين بوابة، ستسهم إلى حد كبير في تخفيف الضغط عن “كاونترات” ختم الجوازات في المطار.
وأوضح مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب خلال العرض الذي قدمه أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقيه أن توجيهات سموه تقضي أيضاً في تعميم هذه البوابات على المبنيين رقم 1 ورقم 2 في مطار دبي، وبهذا يكون المطار الأول على مستوى المنطقة والعالم الذي يستخدم البوابات الذكية بهذا الكم.
وتوقف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الجولة التي رافقه خلالها سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وهلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي عند منصة إكسبو 2020، حيث يعرض مجسم ضخم لموقع إكسبو 2020 في منطقة جبل علي، وعلى مساحة تزيد على اثنين وعشرين هكتارا من الارض القريبة على مطار آل مكتوم الدولي الذي يعد الأكبر على مستوى المنطقة والعالم، وذلك في حال فوز دولة الإمارات في استضافة هذا الحدث العالمي السياحي والاقتصادي والثقافي الكبير.
واطلع سموه من معالي ريم الهاشمي العضو المنتدب في اللجنة الوطنية العليا لإكسبو 2020 على مكونات الموقع من فنادق ومرافق خدمية ولوجستية ومساحات للعرض ومواقف سيارات، وغيرها من المنشآت التي ستكون جاهزة وعلى أعلى مستويات المعايير العالمية قبل حلول موعد هذا المعرض الواعد الذي يقام مرة كل خمس سنوات في دولة من دول العالم كل دورة.
وبارك سموه جهود اللجنة العليا لإكسبو 2020، مؤكداً أن كل الإمكانات البشرية واللوجستية والمادية والحكومية ستوظف في خدمة الترويج لدولة الإمارات من أجل كسب التأييد والتصويت الدولي لاستضافة مدينة دبي هذه التظاهرة الثقافية والسياحية العالمية.
كما توقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عند بعض المنصات وسط ترحيب واسع من قبل العارضين والزوار الذين حيوا سموه وبادلهم التحية والسلام، مرحباً بهم في دولة الإمارات، وفي رحاب هذا الملتقى السياحي الثقافي الذي تستضيفه دبي منذ 20 عاماً ويزداد نمواً وتطوراً كماً ونوعاً عاماً بعد عام.
وتوقف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عند السيارات الفارهة التي تعرضها القيادة العامة لشرطة دبي لاستخدامها في الدوريات العامة للشرطة النسائية في قيادة شرطة دبي.
واستمع سموه من عدد من منتسبات الشرطة النسائية إلى شرح حول مهام الدوريات النسائية والمواصفات التقنية العالية التي تتميز بها هذه السيارات المجهزة بأحدث الانظمة الإلكترونية الخاصة بالشرطة والخدمات التي تقدمها للجمهور والمجتمع.
وعرج سموه في ختام جولته في المعرض على قاعة الشيخ راشد في مركز دبي التجاري العالمي وتعرف إلى نوعية الجهات والشركات العالمية العارضة التي يصل عددها إلى 250 جهة وشركة تعرض أحدث تقنياتها في بناء وتجهيز المطارات المدنية.
إلى ذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقصر سموه في زعبيل أمس بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس هيئة السياحة والاثار بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وأكثر من عشرين وزير سياحة ومسؤولا سياحيا من عدد من الدول العربية والإسلامية والاجنبية الذين يشاركون في أعمال معرض السفر العربي في دبي، والملتقى المشترك الذي عقد أمس على هامش معرض السفر.
ورحب سموه بالوزراء والمسؤولين الضيوف، مؤكداً أهمية قطاع السياحة والصناعة السياحية في دولنا العربية والدول النامية على وجه الخصوص، حيث يشكل هذا القطاع مورداً أساسياً من موارد الدخل الوطني للعديد من الدول وشعوبها.
وأقام سموه مأدبة غداء تكريماً لضيوف الامارات، حضرها معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم وعدد من الشيوخ وأعيان البلاد والوزراء ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية والفعاليات الاقتصادية في الدولة.

اقرأ أيضا

ترامب يدعو الهند إلى رفع الرسوم المفروضة على السلع الأميركية